شخصيات مصرية

ألقته والدته في القمامة فور ولادته، عانى من التنمر بسبب نحافته حتى أصبح بطل كونغ فو، أصيب بالسرطان ورفض الكيماوى وقرر معالجة نفسه.. قصة حياة “يوسف منصور”

ألقته والدته في القمامة فور ولادته، عانى من التنمر بسبب نحافته حتى أصبح بطل كونغ فو، أصيب بالسرطان ورفض الكيماوى وقرر معالجة نفسه.. قصة حياة “يوسف منصور”

ذا نيم – فريق التحرير

يوسف منصور بطل من أشهر أبطال الأكشن في فترة التسعينات ولد يوسف منصور في ١٦أبريل عام ١٩٦٦م، وهو ممثل ولاعب كونغ فو، ويعتبر يوسف منصور من أشهر نجوم الأكشن في السينما خلال فترة التسعينات، اشتهر بأدائه أدوار الحركة والإثارة والفنون القتالية، وجمع في أدواره بين التمثيل ولعبته المفضلة الكونغ فو حيث نجد أن أدواره تقوم علي أساس لعبة الكونغ فو واستعراضها، وقد وصف يوسف منصور نفسه بأنه لا يستحق أن يكون ممثل جيد وغير راضي علي أدائه برغم النجاح الذي حققه من خلال أدواره الفنية والتي تمثل نوع جديد في التمثيل.

أشهر أعمال يوسف منصور الفنية.

قدم يوسف منصور ما يزيد عن ١٤فيلما منها” (قبضة الهلالي) بطولة ليلى علوي وحمدي الوزير، فيلم(جحيم امرأة) بطولة فيفي عبده، فيلم(البلدوزر) بطولة محمد عتريس، فيلم(لا يا عنف)بطولة فريد شوقي، (الرجل الشرس)، (قط الصحراء)، (سوق الحلاوة)، (بدر)، (بيت الهلالي)، (ميكانيكا)، (ماستر سين)، ومسلسل(قلوب عطشي).

لماذا ألقته والدته في القمامة.

ولد يوسف منصور بمنطقة شبرا مصر، وفور ولادته تم ألقائه في القمامة، حيث خضعت والدته لولادة متعثرة فقررت جدته التضحية به لإنقاذ أمه، وعندما بحثوا الأطباء عنه لإخراج شهادة وفاته ومعرفة سبب الوفاة فوجئوا بأنه لازال على قيد الحياة وقلبه ينبض.

قرر الهروب إلي الولايات المتحدة الأمريكية بسبب التنمر.

هاجر يوسف منصور إلى الولايات المتحدة الأمريكية وهو في سن ٩سنوات، حيث واجه العديد من التنمر على شكل جسمه ونحافته الشديد أثناء طفولته، ولجأ للأطباء ولكنهم أجمعوا على عدم نمو أي عضلات بجسمه حتى عمر ١٥عام، ولكنه قام بتناول الفيتامينات وإجراء بعض التدريبات حتى تكونت عنده عضلات وكانت مفاجأة و معجزة بالنسبة له.

كيف دخل يوسف منصور عالم الفن.

دخل يوسف منصور مجال الفن عن طريق الصدفة من خلال ترشيحه من المخرج إبراهيم عفيفي لأداء بعض المشاهد في أولى تجاربه التمثيلية في السينما من خلال فيلم (العجوز والبلطجة)١٩٨٩م، والذي قدم من خلاله مساحة صغيرة من المشاهد لرجل مهمته إنقاذ بطل العمل، وكان هذا العمل بداية إنطلاقه في عالم الفن تاركا بصمة مشرفة لدى جمهوره ومحبيه.

صراع يوسف منصور مع السرطان.

فاجأ يوسف منصور جمهوره وأصدقائه من الوسط الفني وخارجه عن إصابته بالسرطان، مؤكدا أنه رفض تعاطي العلاج الكيماوي قائلاً:”العلاج الكيماوي مش بيفيد فهناك ١٥مليون شخص في العالم يتناولون العلاج يوميا لكن الكيماوي عمره ما فاد حد، الكيماوي بيدمر جهاز المناعة ورفضت تماما تعاطيه”.

مسيرته الرياضية.

بدأ يوسف منصور مشواره الرياضي مع لعبة(التايكوندو) ووصل فيها لمرحلة لم يكن باستطاعته تخطيها، بسبب ضعف قوته الجسمانية، لذلك قرر تركها والتحق برياضة (الكونغ فو)، حيث اكتشف انها رياضة عبارة عن طريقة حياة لا مجرد لعبة، وأن مجالات القوة فيها تتجاوز القوة الجسمانية، وبدأ يتدرب عليها في عدة دول أمريكا والصين حتي أصبح بطل كونغ فو.

الإصابة التي تسبب فيها الكونغ فو ليوسف منصور.

اصيب يوسف منصور بتهالك في المفصل اليمين أثناء تمرنه على الكونغ فو بسبب كثرة التدرييات، مما تسبب له بالأكتئاب نتيجة عدم قدرته على المشي ورفع الأيدي، قرر الأطباء ضرورة أجراء عملية جراحية لتركيب مفصل نتيجة تهالكه، لذلك قرر يوسف منصور السفر لأحد المراكز في ألمانيا المتخصصة في طرد السموم من الجسم واستخدام الخلايا الجذعية في العلاج، وبالفعل نجحت الطريقة في شفائه من تهالك المفصل.

اعتزال يوسف منصور الفن.

اعتزل يوسف منصور مجال التمثيل منذ فترة طويلة وذلك بعد إصابته بالسرطان، وهو أيضا كان السبب وراء دراسته في مجال الطب والعلاج مما جعله يبتعد نهائيا عن الساحة الفنية، حيث يشرف حاليا على مركزه الخاص بألمانيا، الذي يعالج السرطان بالدم والخلايا الحية دون أي أدوية على حد قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى