شخصيات مصرية

اختارته “أم كلثوم” للتمثيل معها..”يحيى شاهين” سي السيد الذي دمرت حياته زوجته الأجنبية، ورفض دخول ابنته الفن، وتوفي بعد رؤية غريبة.

اختارته “أم كلثوم” للتمثيل معها..”يحيى شاهين” سي السيد الذي دمرت حياته زوجته الأجنبية، ورفض دخول ابنته الفن، وتوفي بعد رؤية غريبة.

ذا نيم – فريق التحرير

“سي السيد السينما المصرية” برع يحيي شاهين في ترك بصمة خاصة في شاشات السينما المصرية ليتمتع بحب جمهوره الذي سانده كثيراً في حياته الشخصية التى مر خلالها بعدة صدمات أعطت له القوة الكافية على مواجهة الحياة.

“يحيى شاهين” درس الغزل والنسيج وعشق الفن والتمثيل منذ الصغر.

بدأت حياة الفنان القدير “يحيى شاهين” في أحد شوارع ميت عقبة التي شهدت ولادته يوم 28 يوليو 1917، تمتع بطفولة هادئة حيث التحق بمدرسة مدرسة عابدين الابتدائية التى شهدت بداية موهبته حيث اشترك في فريق التمثيل بالمدرسة ولم يمضي إلا القليل حتى ترأس فريق التمثيل في المدرسة.

ثم حصل يحيي شاهين على شهادة دبلوم الفنون التطبيقية قسم النسيج من مدرسة العباسية الصناعية، ثم حصل على بكالوريوس في هندسة النسيج، حتى تم تعيينه في شركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة الكبرى، كل هذا لم يمنعه هذا من حب الفن والبحث عن فرصة حتى اكتشفه بشارة واكيم وأعط له فرصة الانضمام للفرقة القومية للمسرح وعمل مع فرقة فاطمة رشدى فظل يعمل بين السينما والمسرح حتى تفرغ للسينما في ١٩٤٦.

رشحته أم كلثوم للتمثيل أمامها فانطلق للنجومية بموهبته.

عمل يحيي شاهين في دار الأوبرا الملكية حتى لمع نجمه وسمعت عنه كوكب الشرق أم كلثوم ورشحته لدور البطولة أمامها في فيلم سلامة بعد اعتذار الفنان حسين رياض عنه، ومن هنا كانت فرصة العمر ولمع نجم يحي شاهين بعد ابداعه في دوره الأول أمام أم كلثوم تعددت أعماله منذ ذلك الحين ويتعاون مع كبار نجوم عصره وأفضل الكتاب والمؤلفين من بينهم نجيب محفوظ.

زوجته المجرية دمرت حياته والزيجة الثانية انقذته.

على الرغم من وسامة الفنان القدير يحيى شاهين وقوة شخصيته إلا أن الحظ كان له رأي أخر فتزوج أول مرة من سيدة مجرية تكبره في العمر بعد قصة حب وانجبوا بنتين ولكن سرعان ما انتهت هذه القصة بالطلاق وفرت هاربة ببناتهم إلى المجر تاركة يحيي شاهين في حزن واكتئاب شديد استمر لأعوام حتى تزوج للمرة الثانية وأنجب ابنته داليا.

لهذا السبب رفض يحيي شاهين دخول ابنته عالم الفن.

صرح الفنان يحيي شاهين في إحدى حواراته الصحفية أنه يرفض دخول ابنته داليا عالم الفن والتمثيل نظرا ً لطابع شخصيته الشرقية المتحفظة، ليتجنب مستجدات عالم التمثيل الواسع التي قد تغير طبيعة وفطرتها التي تربت عليها.

“يحيي شاهين” عمل كمنتج وحصد الكثير من الجوائز منها تكريم الرئيس جمال عبد الناصر.

توغل يحيي شاهين في عالم الفن بين التمثيل لعدة عقود من الزمن حتى عمل كمنتج حتى لقي شعبية وقاعدة جماهيرية توسعت خلال مسيرته الطويلة، قدم يحيي شاهين الكثير من الأعمال ومن أشهر أفلامه “الأرض، وشيء من الخوف، وشيء من العذاب، وروعة الحب، وقصر الشوق، وبين القصرين، وهذا الرجل أحبه، وأين عمري، ولا أنام وبلال مؤذن الرسول، وزينب، وسيدة القطار، وابن النيل”، غير عدد كبير من المسلسلات، أيضا حصل على العديد من الجوائز منها عن دوره في فيلم “ارحم دموعي”، والثانية عن فيلم “جعلوني مجرما”، ثم عن نساء في حياتي من مؤتمر فينيسيا الدولي، وجائزة من جمعية كتاب ونقاد السينما المصرية، وشهادة تقدير من مهرجان القاهرة الدولي سنة 1987 وسام الجمهورية من الرئيس عبد الناصر.

” يحيي شاهين” حياة هادئة ورحيل مفاجئ بعد رؤية غريبة.

عاش الفنان القدير “يحيي شاهين: حياة هادئة بعد زواجه الثاني حتى رحل عن عالمنا في 18 مارس 1994 ولكن بعد حدوث موقف غريب حيث رأى له الدكتور إبراهيم بسيونى، شقيق الإعلامى أمين بسيونى، رؤية غريبة، رغم عدم معرفتهما ببعضهما، واتصل إبراهيم يحيى شاهين كى يبلغه بها، حيث رأى أناسا يتجمعون حول شخص هو النبي سليمان، وعندما اقترب وجده هو يحيى شاهين، استغرب شاهين الرؤية، وتحدث للشيخ متولى الشعراوى ليخبره بفحواها، فأكد له أنها خير، طالما به أحد أنبياء الله، وبعدها بفترة وجيزة توفي الراحل يحيى شاهين وهو ما أنذر بحسن الخاتمة والله أعلم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى