شخصيات مصرية

عائلة اقطاعية و25 أخ وأخت منهم فنان معروف ومغنية.. حياة “هدى سلطان” بين تعدد زيجاتها واعتزالها الفني حتى رحيلها بعد وفاة ابنتها بأيام.

عائلة اقطاعية و25 أخ وأخت منهم فنان معروف ومغنية.. حياة “هدى سلطان” بين تعدد زيجاتها واعتزالها الفني حتى رحيلها بعد وفاة ابنتها بأيام.

ذا نيم – فريق التحرير

هدى سلطان “أم الفنانين” صاحبة الصوت العذب والموهبة التى لن تتكرر والتى وضعتها بطلة أفلام عصرها والفتاة التى يعشقها البطل، ومع تقدم عمرها تربعت على عرش أدوار الأم المصرية الأصلية وهو ما يؤكد براعتها الدائمة في جميع الأدوار طوال مسيرتها الفنية الحافلة.

أسرة إقطاعية متحفظة.

في عام 1925 ولد بهيجة عبد السلام عبد العال الشهيرة بـ”هدى سلطان” في كفر أبو جندي بطنطا بمحافظة الغربية، وتنتمي هدى سلطان لأسرة ثرية اقطاعية شديدة التحفظ، حيث تربت تربية شديدة مع والدها العمدة الذي أنجب 25 طفل من بينهم الفنان الراحل “محمد فوزي” و المغنية المعتزلة “هند علام” وهم اخواتها أشقاء.

رفض الأب والأم دخول أبنائهم عالم الفن حتى الفنان “محمد فوزي” الذي سبقها في عالم الغناء والتمثيل فلم تتمكن هدى سلطان دخول عالم الفن إلا بعد وفاة والدها فقد تركت محافظة الغربية وتوجهت إلى القاهرة، حيث هربت من قيود وضغوط الأسرة لتبدأ مسيرتها الفنية.

رفض “محمد فوزي” دخول اخته الفن.

لم تتوقع هدى سلطان أن يتخلى عنها اخوها الفنان محمد فوزي الذي سبقها لعالم الفن فقد عارضها ومنع غنائها وتمثيلها فقد قالت هدى سلطان: “محمد فوزي كان يغار علي ولم يتحمس لدخولي الوسط الفني، وجاءتني الفرصة عندما دعتني صديقة مقربة للغناء في حفلة كبيرة، حضرها نجوم التمثيل في ذلك الوقت ومن بينهم فريد شوقي”.

استمر محمد فوزي في رفضه تمثيل هدى سلطان ودخولها الفن حتى أنه قاطعها لفترة ولم يعترف بمولدها كفنانة، وبعد فترة تأكد من حبها للفن والتمثيل فصالحها وتعاون معها وانتج لها فيلم ولحن لها الكثير من الأغاني.

 5 زيجات من بينهم وحش الشاشة “فريد شوقي”

أمتلئت حياة هدى سلطان بالزيجات المتعددة التى لم تنجح فقد تزوجت هدى سلطان في حياتها خمس مرات المرة الأولى من رجل اسمه محمد نجيب وأنجبت منه ابنتها “نبيلة في عمر 14 عاما، أما المرة الثانية من المنتج “فؤاد الجزايرلي”، كما كانت المرة الثالثة كانت من “فؤاد الأطرش” شقيق الفنان فريد الأطرش، والمرة الرابعة كانت من وحش الشاشة فريد شوقي، وأنجبت منه ابنتيهما “مها” و”ناهد”.

أم الزواج الخامس والأخير كان بعد انفصالها عن فريد شوقي مباشرًة من المخرج حسن عبدالسلام.

فقد قدمت هدى سلطان مع فريد شوقي خلال فترة زواجهما أكثر من عشرين فيلماً حيث شكلا ثنائياً متميزاً في السينما المصرية جذب جمهوراً كبيراً من عامة الشعب، وهي الشعبية التي دفعت النقاد والجمهور لإطلاق لقب “ملك الترسو” على الراحل فريد شوقي.

هدى سلطان مشوار فني حافل بالغناء والتمثيل مع العمالقة.

بدأت هدى سلطان مشوارها الفني كمغنية بعد دراستها على يد الملحن أحمد عبد القادر الذى وصل بها فيما بعد للاعتماد كمطربة فى الإذاعة، بعد ذلك أكملت مشوارها السينما عام 1950، ووقعت عين المنتج جبرائيل نحاس عليها، وأعجب بموهبتها، وأقنعها أنها ممثلة سينمائية ذات وجه فريد وجميل، وعرض عليها أن تعمل في فيلم “ست الحسن” للمخرج نيازي مصطفى، وعرض عليها عقد احتكار لـ3 أفلام دفعة واحدة، ووافقت “هدى” دون تردد.

وقدمت هدى سلطان العديد من الأفلام في السينما أشهرها “امرأة في الطريق” الذي نالت على دورها فيه الكثير من الجوائز، إلى جانب أفلام “السكرية” عن رواية نجيب محفوظ بالاسم نفسه و”جعلوني مجرماً” للمخرج عاطف سالم و”فتوات الحسينية”، و”كهرمان”، “الاختيار” و”وداعا بونابرت” و”الابن الضال” “بدور” و”بورسعيد” و”سوق السلاح”.

حجاب وابتعاد وليس اعتزال.

في منتصف رحلتها الفنية ابتعدت هدى سلطان عن عالم الفن والغناء نظراً لاختلاف الذوق العام في الأعمال الفنية المقدمة التى لم تناسبها، وقبلها قد ارتدت الحجاب وغيرت نوعية الأعمال التى تقدمها لتكون أكثر جدية وتخلو من الغناء.

توفيت بعد وفاة ابنتها بأيام.

استمرت الراحلة هدى سلطان في عطائها الفني حتى رحيلها عن عالمنا في 5 يونيو 2006، عن عمر ناهز 81 عامًا، بعد معانتها من مرض سرطان الرئة التى لم تعلم عنه شئ خوفا على حالتها النفسية، الذي عانت منه لمدة استمرت 4 أشهر.

وقد جاء رحيل الفنانة القديرة بعد وفاة ابنتها مها بخمسين يوما،حيث تدهورت صحتها بشكل كبير ورحلت عن عاملنا تاركة ورائها مسيرة فنية ممتلئة بأعمال فنية خالدة لن ينساها الجمهور ولا تاريخ السينما المصرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى