Uncategorized

نجلاء بدر تظهر مجددا بفستانها المثير للجدل ولكن باللون الأحمر وتعلق “مش محتاجة جسمي يبقى حلو”

The Names – فريق التحرير

نجلاء بدر تظهر مجددا بفستانها المثير للجدل ولكن باللون الأحمر وتعلق “مش محتاجة جسمي يبقى حلو”

ظهرت النجمة المصرية نجلاء بدر مرة أخرى بالفستان الذي أثار جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي خلال الدورة الأخيرة من مهرجان الجونة السينمائي، للكشف عن الأسباب التي جعلتها تختار هذا التصميم، واللافت في الأمر أنها غيرت لون الفستان من الأسود إلى الأحمر، كما أنها استخدمت ضفيرة شعر طويلة كي تغطي الجزء الشفاف.

وأطلت بدر من خلال فيديو احتفالا بمرور 10 سنوات على دخول فريدة تمراز مصممة الأزياء إلى مجال الموضة  في مصر، وعلقت قائلة: “أي ست تلبس الفستان يعملها shape للجسم، وبيداري أي عيوب في الجسم، أنا مش محتاجة جسمي يبقى حلو لأن الفستان هيخلي جسمي حلو”.

وعلق حساب مصممة الأزياء تمراز على الفيديو: “شكرا لكونك جزء من أول فيلم وثائقي عن الموضة في مصر يحتفل بالذكرى العاشرة للنجاح والتطور لـعلامة تمرازا Temraza المصرية”.

الفستان الذي أثار الجدل

وكانت النجمة نجلاء بدر قد أثارت الكثير من الضجة حول الفستان الذي ظهرت به خلال الدورة الخامسة من مهرجان الجونة، حيث ظن العديد أن الفستان عاري تماما في أجزاء منه، لكن اتضح فيما بعد أن خامات الفستان لا تظهر على كاميرات الديجتال، مضيغة:”المواصفات العالمية لفساتين السهرة معروفة وبتكون مفتوحة وإحنا بنحاول على قد ما نقدر نلمه ونخليه مقفول”.

وفي وقت سابق تصدرت بدر محرك البحث “جوجل” بعد الظهور لأول مرة على السجادة الحمراء لمهرجان الجونة، حيث وصفت هذا الأمر ب “المهين”، لأنها لا تبحث عن الشهرة من خلال إطلالاتها أو الظهور بفستان مكشوف، إنما أعمالها الفنية هي التي تزيد من شهرتها، كما أن تعلمت كيف تتجنب الصدام مع الجمهور بسبب عملها الإعلامي.

وردت نجلاء بدر على الترند الذي انطلق ضدها خلال مكالمة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب في برنامجه “الحكاية” والذي يقدمه عبر قناة MBC مصر قائلة: ” انا بواجه هذا الموقف للمرة الأولى في حياتي، ولم أقصد أن يكون فستاني محل جدل زي ما حصل، الفستان ليس مكشوفاً فصدري لم يكن ظاهراً، كذلك نصف بطني والجزء الآخر من الفستان طويل وذو رقبة وكم طويل، ومكنتش شايفة إن الفستان فيه حاجة تستاهل كل الضجة دي…أنا مليش في الترند وكان نفسي أتشهر بعمل فني مش بفستان يتقال عليه مثير أو عاري”.

وتابعت حديثها بقولها: “المهرجانات بتخاطب فئة معينة مش كل الناس، والريد كاربت في أي مهرجان هو عرض للأزياء والموضة، وبحب إني تقييم الجمهور يكون لفني، مش التقييم بفستاني أو شكلي”.

وصرحت عن الاتهام الذي وجه لها بأنها تبحث عن خطف الأضواء والشهرة من خلال الإطلالات التي تظهر بها بقولها: “مش نازلة بالفستان ده عشان ألفت الأنظار أو أسرق الأضواء والكاميرات، ولو عارفة إني هتشتم كنت عملت اللي أنا عايزاه، أو كنت قطعت الكم التاني”، مضيفة: “أنا اهتميت بوجود بطانة مع احترامي للفنانة الزميلة”.

واختتمت حديثها قائلة: “أنا اخترت الفستان الأحلى، وليس الأكثر عرياً، ولا الأكثر جدلاً، ومصممة الأزياء فريدة تمرازا معروفة بخطها الفني الباحث عن العالمية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى