شخصيات مصرية

ولدت لأب نمساوي وأم مصرية ومتزوجة من شاب أمريكي وأثارت الجدل بتصريحاتها وصورها قصة حياة الفنانة منى هلا (صور)

The Names – فريق التحرير

منى هلا: ممثلة ومقدمة برامج مصرية، عاشت يتيمة الأب حيث توفي والدها وهي طفلة صغيرة، تخرجت من كلية الألسن قسم اللغة الألمانية وبدأت حياتها الفنية في تقديم البرامج.

نشأتها والبداية الفنية

ولدت الفنانة منى هلا في الخامس والعشرين من شهر أكتوبر \ تشرين الأول سنة 1984، لأب يحمل الجنسية النمساوية وأم تحمل الجنسية المصرية، توفي والدها وهي لم تكمل سن العاشرة بعد.

درست جميع المراحل الدراسية في مصر حتى حصلت على الشهادة الثانوية بمعدل ممتاز جعلها تكمل الدراسة الجامعية في كلية الألسن قسم اللغة الألمانية في جامعة عين شمس في القاهرة وتخرجت في عام 2005.

دخلت عالم الفن والشهرة خلال السنة الأولى في الجامعة عندما قدمت برنامج الأطفال “يلا بينا” الذي تم عرضه في عام 2001، كان ضيوفه كلهم من الأطفال يقومون بمسابقات أثناء البرنامج، كما قدمت برنامج “صحصح معانا” في نفس العام.

اتجهت بعد ذلك إلى عالم التمثيل فقدمت العديد من الأدوار البسيطة، منها دور في المسلسل الكوميدي “عيال محظوظة” بطولة الفنان صلاح عبد الله والفنان محمد لطفي، كما شاركت في فيلم “سيب وأنا أسيب” في عام 2004، بطولة الفنان عمرو واكد والراحل عزت أبو عوف، وجسدت هلا شخصية سلمى مدربة الأيروبكس.

لفتت الأنظار إليها خلال الأدوار التي قدمتها وحققت نجاحا سريعا في الوسط الفني، الأمر الذي جعل العروض تتوالى عليها للمشاركة مع كبار النجوم في مصر منهم الفنانة ليلى علوي والفنان الراحل فاروق الفيشاوي.

أبرز أعمالها

شاركت الفنانة منى هلا في الكثير من الأعمال الفنية المميزة خلال مسيرتها الممتدة حتى هذه اللحظة وكان لها حضور قوي أما عدسات الكاميرات، نستعرض معكم أبرز أعمالها:

شاركت في فيلم “ألوان السما السبعة” بطولة الفنانة ليلى علوي والفنان فاروق الفيشاوي، وتدور أحداث الفيلم حول علاقة حب بين رجل و امراة التقيا في ظروف غير طبيعية فالرجل يعمل كراقص تنورة محترف والمرأة تعمل فتاة ليل ولكنها تركت العمل، ويحاول كلاهما أن يجذب انتباه الآخر في إطار رومانسي.

وفي عام 2009 قدمت دور في فيلم “بالألوان الطبيعية”، وجسدت هلا شخصية فتاة الليل التي تأثرت باللوحة التي رسمها بطل العمل والذي يجسد شخصيته الفنان كريم قاسم، ورأت فيها حقيقتها فقررت الهروب من المجتمع التي تعيش وتصبح فتاة أخرى.

جسدت دور “نهى أخت فريد” في فيلم “حفلة منتصف الليل ” بطولة الفنانة رانيا يوسف و درة بالإضافة إلى الفنان إدوارد، وتدور أحداث الفيلم حول سيدة أعمال غنية تقوم بدعوة جميع أصدقائها إلى حفلة في الفلة التي تملكها، وترسل إلى كل صديق وصديقة سيارة خاصة لنقله إلى مكان الحفلة ويأتي الجميع حيث يكون في انتظارهم الكثير من الرجال التي تستعين بهم السيدة لتأمين الحفل، ولكنهم يقومون بإغلاق أبواب الفيلا لمنع دخول أحد أو خروجه.

لعبت دور بطولة في المسلسل الكوميدي “ألف سلامة” بطولة الفنان أحمد عيد والفنان الراحل أحمد خليل، والذي تم عرضه في عام 2013، ويتكون المسلسل من ثلاث أجزاء وفي كل جزء عشر حلقات، تدور أحداث المسلسل حول شخصية “سلامة” التي يجسدها الفنان أحمد عيد، والذي يخرج من السجن عقب اتهامه بالسرقة، فيخرج من السجن كي يبحث عمل فيضطر أن يعمل كممرض لدى عجور، وفي نفس الوقت يخطط لسرقته أيضا.

حياتها الشخصية

تزوجت الفنانة منى هلا من شاب أمريكي الجنسية يدعى توماس بعد قصة حب طويلة في يوليو \ تموز عام 2018، حيث كانت دائما ما تنشر صورا تجمعهما على حسابها الرسمي في موقع “انستقرام”.

على الرغم من أن زوجها لم يكن مسلم إلا أنه جاء إلى مصر قبل عقد القران كي يعلن إسلامه، الأمر الذي أثار الجدل داخل الوسط الفني والجمهور في مصر، لترد الفنانة سلوى محمد صديقة منى هلا عندما قامت بنشر صورة تجمعها معهم على حسابها الرسمي في موقع “فيسبوك” و ارفقتها بتعليق:”فرح منى هلا على توماس، جه مصر وأشهر إسلامه واتجوزوا، مبروك يا حلوة”

صور جريئة

نشرت الفنانة المصرية منى هلا صورة لها على حسابها الرسمي في موقع “انستقرام” تظهر فيها بالملابس الداخلية وهي تسبح في البحر، وعلقت عليها قائلة:”السباحة العالمية منى هلا، بعدسة ابتهال شديد شكرا يا حبيبتي”.

تصريحات مثيرة للجدل

صرحت الفنانة منى هلا خلال لقائها مع الإعلامي في برنامج “البيت بيتك” المذاع عبر قناة Ten والذي يقدمه الإعلامي رامي رضوان والإعلامية إنجي أنور أنها تعيش مع صديقها في منزل واحد دون وجود علاقة شرعية قبل الزواج، الأمر الذي أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وتعرض لانتقادات كثيرة، حيث اعتبر البعض أن ما تقوله هو زنا وآخرين وجهوا النقد إلى الإعلاميين الذي استضافوها.

وعلقت السيدة سامية خضر أستاذ علم الاجتماع أن هذه التصريحات في منتهى الخطورة خاصة على فئة الشباب الصغار الذين يقومون بالتقليد الأعمى، وجاء تعليق الأستاذ أسامة الألفي مدير تحرير جريدة الأهرام أن ما تقوله منى هلا هو مجاهرة بالمعصية وطالب بتنظيم مليونية لرجم السافلات، لأنها تكشف بلائها أمام الجميع دون أدنى مسؤولية أو إحساس بالذنب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى