شخصيات مصرية

محمود ياسين..أشهر جندي في السينما المصرية..سجل القرأن الكريم بصوته بدون أجر..ووقع في غرام شهيرة من أول نظرة وكان السبب في كره النساء لزوجته

محمود ياسين..أشهر جندي في السينما المصرية..سجل القرأن الكريم بصوته بدون أجر..ووقع في غرام شهيرة من أول نظرة وكان السبب في كره النساء لزوجته

ذا نيم – فريق التحرير

ولد محمود فؤاد محمود ياسين في 2 عام 1941 بمحافظة بورسعيد، ووالدته ربة منزل، أما والده فكان يعمل موظفا في هيئة قناة السويس، و تخرج محمود ياسين من كلية الحقوق عام 1964، كما رفض الالتحاق بالوظائف الحكومية، وفي عام 1967 صدر قرار بتعيين محمود ياسين في المسرح القومي، وكانت أول مسرحية له باسم “الحلم” وهي من تأليف محمد سالم ومن إخراج عبدالرحيم الزرقاني.

أعمال محمود ياسين.

أشهر جندي في السنما المصرية حيث قدم العديد من الأفلام التي تحكي عن الحرب، وترك بها أثر كبير في تاريخ السينما المصرية إلى الآن، كما شارك في العديد من الأعمال الأخرى المهمة ومن ضمنهم العصيان ، ماما في القسم، السماح، سلالة عابد المنشاوي، بابا في تانية رابع، حكاوي طرح البحر، سوق العصر، حديقة الشر، العشق الإلهي، وعد مش مكتوب، حلم آخر الليل، خلف الأبواب المغلقة، رياح الشرق، أبو حنيفة النعمان، ضد التيار، عزبة المنيسي، أيام المنيرة، التوبة، أهل الطريق، ثورة الحريم، سور مجرى العيون، مذكرات زوج، كنوز لا تضيع، اليقين.

كيف شعر برغبته في التمثيل.

تحدث محمود ياسين عن الفترة التي شعر بها بأنه يهوى التمثيل والفن وقال: “كان لي أخ أكبر يصطحبني معه لمشاهدة الأفلام السينمائية، وفي تلك المرحلة أحسست بأن لدي الرغبة في التمثيل لأعبر عن ذاتي، ولأقلد الممثلين الذين كنت أراهم في الأفلام، وبسبب هذه الرغبة اشتركت في حفلات السمر التي كانت تقيمها فرقة الكشافة في المدرسة حيث كنت مع زملائي في الإعدادية، ورحنا نقدم الحفلات والاسكتشات، واستطعت تكوين أول فرقة تمثيل في المدرسة، وعندما انتقلت للمرحلة الثانوية جمعت هواية التمثيل بيني وبين سمير عصفور المخرج المسرحي، فكونا معًا فرقة تمثيل مدرسية وقدمنا رواية في مسرح المدرسة، حتى تخرج سمير وانتقل للجامعة، وأصبحت أنا وقتها أقدم المسرحيات واستعدي شخص ليخرجها بمن يخرجها، وعندما تخرجت من المدرسة الثانوية دخلت كلية الحقوق في جامعة القاهرة حتى أبقى قريبًا من المسارح الكبيرة التي كنت أسمع وأقرأ عنها.

أسرار عن حياة محمود ياسين وشهيرة.

وكشفت زوجته الفنانة شهيرة عن بعض الأسرار التي كانت في حياتهم في لقاء تلفزيوني لها، وقالت أنه في إحدى المرات أهدى إليها أحد الجوائز التي قد نالها، وقالت أن النساء كانوا يكرهوها لإنها كانت زوجته، وعندما اشتكت له رد عليها قائلا “ستات عبيطة”، وقالت أن من ضمن أحلام الفنان محمود ياسين هو الانضمام للمسرح القومي وقد كان.

أما عن المرة الأولى التي تقابلا فيها كل من محمود ياسين والفنانة شهيرة كانت أمام الكاميرا وكانت وقتها في السنة الأولى بالمعهد العالي للتمثيل، وشعرا الثنائي بحرارة الحب منذ اللحظة الأولى وقررا الزواج واستكمال دراستها وهي حامل في طفلها الأول.

وتحدثت الفنانة شهيرة عن مرض زوجها وقالت بأنه تم تشخيص حالته بإصابته ببعض التصلب في الشرايين، وقالت أن الطبيب أخبرهم بأنه قد يصاب بالزهايمر ولكن بشكل غير كبير، وفي أيامه الأخيرة في المستشفى قد أصيبت شهيرة يدور برد شديد ومنعها الأطباء من زيارته، وأكدت أن في الفترة الأخيرة كانت حالته الذهنية جيدة واعتقدوا أنه قد تحسن.

وقالت الفنانة شهيرة أن الفنان محمود ياسين قد سجل القرآن الكريم قبل وفاته ، ولم يأخذ مقابل عنه، ولكنها لم تعرف مكان التسجيلات.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى