Uncategorized

محمد رمضان يتعرض لموجة انتقادات حادة بعد تصريحاته عن فريد شوقي

The Names – فريق التحرير

محمد رمضان يتعرض لموجة انتقادات حادة بعد تصريحاته عن فريد شوقي

تعرض النجم المصري محمد رمضان لموجة انتقادات حادة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بعد مقارنة نفسه بأحد نجوم الوسط الفني الكبار والذي امتلكوا موهبة كبيرة ولن تتكرر في عالم التمثيل وهو الفنان فريد شوقي.

وهاجم رمضان النجم الراحل فريد شوقي خلال لقائه الإعلامي مع المذيعة نجوى إبراهيم في شهر يناير \ كانون الأول الماضي، وقد تمت إعادة ذلك اللقاء عبر قناة النهار يوم الاثنين الماضي، وتسببت تلك الحلقة بتعرض الفنان محمد رمضان لانتقادات كبيرة بسبب التصريحات التي قالها عن الفنان فاروق فلوكس والفنان فريد شوقي.

وقال رمضان في تصريحاته: “أول عمل لفريد شوقي كان حميدو، وكان تاجر في المواد المخدرة، وكان بيقوم بعمل الفاحشة مع فنانة خلال الدور وبعد حملها قتلها، فيلم حميدو أصعب من فيلم عبده موتة فهناك نجوم كبار قدمت أشياء أصعب من عبده موتة”.

ليأتي الرد من المنتجة ناهد فريد شوقي، حيث علقت عبر حسابها الرسمي في موقع “انستقرام” على تشبيه محمد رمضان أعماله بأعمال فريد شوقي ملك الترسو.

وقالت: “أنصحك يا رمضان لا تتعرض وتقارن بين أفلام والدي الفنان العظيم، التي خدمت المجتمع وغيرت القوانين، وبين أفلامك التي أدت إلى فساد الأخلاق والذوق، وأدت إلى جرأة القتل في الشوارع”.

وأضافت ابنة الراحل فريد شوقي في تصريحاتها قائلة: “أبي الحبيب الفنان العظيم فريد شوقي ستظل خالدا” و “مؤثرا” في قلوب وعقول محبيك”.

ومن جانب آخر ردت الفنانة ناهد السباعي على تصريحات رمضان الإعلامية عبر حسابها الرسمي في موقع “انستقرام” قائلة: “لو متعرفش مين فريد شوقي مش لازم ترجع لكتب التاريخ، اسأل جوجل”.

وتابعت: “أفلام الجريمة زمان غيرت سلوك بشر للأحسن وقوانين بلد للأرحم، وحش الشاشة ملك الترسو، الأسطى حسن، حميدو”.

حفيد فريد شوقي يرد على تصريحات رمضان

وكان السيد محمد السباعي حفيد الفنان الراحل فريد شوقي قد انتقد تصريحات محمد رمضان عن أعمال جده، حيث وجه رسالة إلى محمد رمضان من خلال صفحته في موقع “فيسبوك” قائلا: “خد يا رمضان اقولك “بتعرف تعد لحد كام؟!”.. فريد شوقي (آخر ملوك مصر): ممثل وكاتب سيناريو وحوار ومنتج مصري، امتدت حياته المهنية نحو أكثر من 50 عاما، أنتج وكتب سيناريو أكثر من 400 فيلم”.

وأضاف:” بجانب المسرح والتلفزيون غطت شعبيته مجمل العالم العربي، بما في ذلك تركيا، أنتج أكثر من ١٣ فيلماً تركياً وأصبح نجم تركيا، وكان المخرجون دائما يخاطبونه بصفته «فريد بيه» (بيك) بالرغم من عدم حصوله على لقب البكوية رسميًا ولكن كدليل على الاحترام. كما عمل مع أكثر من تسعين مخرجا ومنتجا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى