شخصيات مصرية

ماجدة الصباحي، رفعت ابنتها عليها قضية حجر، سبب رقتها هي المدارس الفرنسية، وقفت أسرتها أمام زواجها من رشدي أباظة (صور)

رفعت ابنتها عليها قضية حجر، سبب رقتها هي المدارس الفرنسية، وقفت أسرتها أمام زواجها من رشدي أباظة (صور)

ذا نيم – فريق التحرير

من هي الفنانة ماجدة.

اسمها الحقيقي هو(عفاف علي كامل أحمد عبد الرحمن الصباحي)، وشهرتها (ماجدة )، ولدت في مدينة المنوفية عام ١٩٣١م، وكانت عائلة الصباحي من العائلات المعروفة بالمحافظة ولها سمعتها وشهرتها، حصلت على شهادة البكالوريا الفرنسية، وكان والدها موظفا بوزارة المواصلات.

كيف بدأت ماجدة حياتها الفنية، وكم كان عمرها أنذاك.

بدأت ماجدة حياتها الفنية في سن مبكر، حيث كان عمرها ١٥عام، دون علم أهلها، وكانت البداية الحقيقية لها عام١٩٤٩م، حيث تم الأتفاق بين أسرتها والمخرج سيف الدين شوكت على دخولها عالم الفن بالاشتراك في فيلم (الناصح)، مع الفنان الراحل إسماعيل ياسين، وكان عمرها ١٨عام.

أشهر أعمال ماجدة الفنية.

أثرت ماجدة بعدد من الأفلام في السينما المصرية والعربية ومن أشهرهم، فيلم (الآنسة حنفي)، فيلم(بنات اليوم)، و(العمر لحظة)، (الغريب)، (المراهقات)، (النداهة)، (أنف وثلاث عيون)، (بائعة الجرائد)، وغيرهم من الأفلام التي تجاوز عددها ستين فيلم.

تعد ماجدة من أبرز ممثلات جيلها في السينما العربية، حيث اتسم أداؤها بتقمص الشخصية وإتقانها على أكمل وجه كما رأيتها في فيلم (أين عمري)، و(المراهقات)، و(بنات اليوم)، حيث حالفها الحظ بالتعاون مع أشهر نجوم السينما المصرية، رشدي أباظة، عبد الحليم حافظ وزكي رستم.

ماجدة والأفلام الروائية لكبار الكتاب.

جسدت ماجدة بطولة عدد كبير من الشخصيات الروائية لكبار الكتاب من أمثال نجيب محفوظ في فيلم (السراب)، وإحسان عبد القدوس في فيلم(أنف وثلاث عيون)، وفتحي غانم في فيلم (الرجل الذي فقد ظله)، بالأصالة إلي تجسدها بطولة النسخة العربية لرواية إيميلي برونتي الأشهر(مرتفعات وذرينغ) في فيلم (الغريب)أمام يحيى شاهين.

اشتهرت ماجدة أيضا بفيلمها الشهير (جميلة) للمخرج العالمي يوسف شاهين، وهو فيلم يحكي قصة كفاح المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد.

من أبرز أعمال ماجدة الدينية فيلم (هجرة الرسول) والذي حقق نجاح كبير في السينما المصرية.

كان آخر أفلام ماجدة في السينما فيلم (ونسيت أني إمرأة)، عن قصة الكاتب إحسان عبد القدوس عام ١٩٩٤م.

قامت ماجدة بتأسيس شركة إنتاج سينمائي باسمها، وأنتجت العديد من الأفلام، فيلم (هجرة الرسول، من أحب، العمر لحظة، النزاهة).

ماجدة والمهرجانات العالمية.

مثلت ماجدة مصر في عدد من المهرجانات العالمية والإقليمية، وشاركت في لجان التحكيم، وحصلت على العديد من الجوائز منها جائزة النيل في مجال الفنون.

 

خاضت ماجدة تجربة إخراج وحيدة في فيلم (من أحب).

اختيرت ماجدة كعضو لجنة السينما بالمجالس القومية المتخصصة، وحصلت على العديد من الجوائز من مهرجان دمشق الدولي، برلين، وفينيسيا الدولي، كما حصلت على جائزة وزارة الثقافة، وقامت بدور بارز في جمعية السينمائيات.

علاقة الحب بين ماجدة ورشدي أباظة.

رفضت أسرة الفنانة ماجدة زواجها من الفنان رشدي أباظة، بسبب مغامراته العاطفية، على الرغم من حبه الشديد لها، وقيل إنه “أحتفظ بدبلة خطبته لها التي لم تتم”.

 

ماجدة والحياة العاطفية وهل كان لها نصيبا مع الحب أم لا.

تزوجت ماجدة من ضابط المخابرات المصري والطيار إيهاب نافع عام ١٩٦٣م، وأنجبا ابنتهما غادة، ولكن لم يدوم الزواج وحصل الأنفصال بهدوء، حيث تم الطلاق في حفل راقص بلبنان، ولم تتزوج ماجدة مرة أخرى.

علاقة ماجدة بابنتها الوحيدة غادة نافع.

تعرضت الفنانة ماجدة لعملية نصب، فوجدت نفسها متهمة بالنصب على أحد الأشخاص بمبلغ قدره ١٥مليون جنيه، نتيجة توقيعها على وثيقة تورطها بهذه القضية، وتم الاحتجاز على ماجدة وعرضها على طبيب أفاد بأنها عرضة للوقوع في نصب واحتيال بسهولة، مما جعل ابنتها الوحيدة غادة نافع ترفع عليها قضية حجر، ومطالبة منحها حق التصرف في ممتلكات والدتها، مما أدي إلي تدهور حالة الفنانة ماجدة نفسيا، حتي غادرت عالمنا في ١٦يناير ٢٠٢٠م، عن عمر يناهز ٨٩عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى