Uncategorized

كندة علوش تكشف كواليس الصورة الرومانسية التي جمعتها مع زوجها عمرو يوسف….فيديو

The Names – فريق التحرير

كندة علوش تكشف كواليس الصورة الرومانسية التي جمعتها مع زوجها عمرو يوسف….فيديو

كشفت النجمة السورية كندة علوش عن كواليس الصورة الرومانسية التي جمعتها مع زوجها خلال الحفل الخاص لفيلم “نزوح” ضمن أحداث وفعاليات مهرجان فينيسيا السينمائي، والتي تصدرت الترند خلال الأيام الماضية على مواقع التواصل الاجتماعي، كما أوضحت حقيقة ترك طفلها المولود حديثا من أجل المشاركة في المهرجان، وتحدثت أيضا عن زيادة وزنها بشكل كبير بعد الولادة.

وصرحت كندة خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “كلمة أخيرة” والذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي والمذاع عبر قناة “أون” الفضائية، قائلة: “عايزة أشكر الصحفي معتز الشافعي ومجلة “سيدتي” لأنه اهتم والتقط الصورة مع عمرو يوسف بدون ما أخد بالي ، وكانت الصورة تلقائية جدا، متابعة: “مكنتش مركزة وعمرو كان بعيد وكنت عاوزاه يتصور معايا، وكان مش حابب يدخل لأن التصوير يخص طاقم العمل فقط، وأنا كنت حابة أخد صورة معاه على الكاربت وكنت مرهقة وريحت على كتفه”.

وحول ردة فعل الجمهور عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الصورة، قالت علوش: “كانت ردود الأفعال لطيفة والمصريين دمهم خفيف عملوا كوميكسات تحفيل وبعض ردود الأفعال كانت سلبية بس معلش لتقاطعها الحديدى: كنتى زى القمر لترد: واحدة زيادة 10-15 كيلو لترد الحديدى: ما هو أنتى لسه والده هما منتظرين إيه؟ لترد علوش: فيه ناس بتولد وببتشفط وانا للأسف ماعرفتش أبقى زى الناس دول”.

وأوضحت النجمة السورية عن السبب وراء حضورها المهرجان على الرغم من ولادتها قبل أيام قليلة، وأشارت كندة إلى أنه حضور المهرجانات في ظل ظرف صعب مثل الولادة أمر صعب حدوثه، وخاصة بالإحساس بالذنب ناحية الطفل.

أضافت قائلة: “أول ما قالولى إن فيلم نزوح تم اختياره للعرض أول رد قلته باعتذر؛ لأنى فى ظرف لا يسمح بذلك، ولما كنت قاعدة بدردش مع زوجى عمرو يوسف قال لى إنتى تعبتى أوى فى الفيلم ده، وكنتى مرهقة أوى وأصبتى بكورونا أثناء تصويره والظروف المحيطة به كلها مرهقة، فقال لى مش كل شوية سيعرض فيلم ليك فى مهرجان هما يومين وأنا هاجى معاكى.

وتابعت علوش: “تشجيعه فرق معايا ولولاه كنت سأرفض وحضور والدته ووالدتى سندنى جدا، ولما رحت ولقيت الحفاوة انبسطت وعدت فرحانة وفى غاية السعادة”.

وأشارت كندة إلى أن أكثر شيء لفت انتباهها في فيلم “نزوح” هي إخراج الفيلم وطبيعة كتابته، قائلة: “فى الطبيعى لما بتتعمل أفلام من هذا النوع بتاخد طابع تراجيدي شوية ولكن المخرجة عملته بشكل مختلف كان خفيف وجميل قريبة من القلب وبه لحظات خفة دم ومكنش تقيل ولا مقبض وهى قصة لأسرة بسيطة مافيهوش كلكعة وبالتالي الفيلم ناعم ولطيف ومش كئيب”.

واختتمت حديثها قائلة: “ا أسعدنى هو عرض الفيلم واستقبال الجمهور له فى المهرجان والتصفيق الذى استمر لمدة تزيد عن 10 دقائق وقعدت أعيط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى