شخصيات مصرية

حادثة حرمته من التخرج من الكلية الحربية، احترف التمثيل رغم معارضة عائلته، اكتشفوا رحيله بعد 3 أيام.. قصة حياة الفنان حاتم ذو الفقار (صور/ فيديو)

حادثة حرمته من التخرج من الكلية الحربية، احترف التمثيل رغم معارضة عائلته، اكتشفوا رحيله بعد 3 أيام.. قصة حياة الفنان حاتم ذو الفقار (صور/ فيديو)

The Names-فريق التحرير

حاتم ذو الفقار: فنان مصري شهير رحل عن عالمنا عام 2012، سجله الفني يضم أكثر من مائة عمل ما بين السينما والمسرح والإذاعة والتليفزيون، رغم ذلك طغت أخبار حياته الشخصية على حياته الفنية.

هو صاحب موهبة استثنائية وبراعة في تجسيد الشخصيات المركبة، تنبأ له الجميع بمستقبل فني باهر وبأنه سيصبح واحدًا من أهم نجوم الصف الأول في مصر، لكنه ضل الطريق وضاع بإدمان المخدرات.

السنوات الأخيرة في حياة الفنان حاتم ذو الفقار لم تكن سهلة على الإطلاق، فرغم تصحيح مسار حياته وابتعاده عن المخدرات، ابتعد عنه الأصدقاء والمنتجين، وظهر باكيًا مع الفنانة صفاء أبو السعود متسائلًا: “الله يقبل التوبة.. لماذا لم تقبلوني؟”.

حاتم ذو الفقار
الفنان المصري الراحل حاتم ذو الفقار-إنترنت

نشأة الفنان حاتم ذو الفقار

وُلد حاتم محمود راضي -الشهير باسم حاتم ذو الفقار- في الخامس من شهر يناير عام 1952 في عزبة راضي التي تنسب لعائلته والواقعة في مركز الشهداء في محافظة المنوفية المصرية، لكنه عاش وتربى حي العباسية بالعاصمة المصرية القاهرة، بعد انتقال أسرته إلى هناك.

والده كان مهندسًا، وكان ذو الفقار الشقيق الأوسط ما بين شقيق أكبر يعمل مهندسًا وشقيقة صغرى تعمل طبيبة، التحق بالكلية الحربية ودرس فيها لعامين، وكان سيتخرج ضابطًا في الجيش، لكن حادثة حالت دون ذلك.

قيل أن حبه للتمثيل جعله يترك الكلية الحربية ويلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، لكنه أكد أن حادثة وراء تركه الكلية، فأثناء قيامه ببعض التدريبات بواسطة الحبال، سقط من علو على قدميه وتسببت الحادثة في كسر ساقه التي نقصت مقدار 3 ملي، وهذا في عُرف الجيش عاهة مستديمة تحول دون تخرجه.

بعد ترك الكلية الحربية، التحق الفنان حاتم ذو الفقار بكلية التجارة تلبيةً لرغبة والده، وبعد التخرج منها، التحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية رغم معارضة والده، وقد اختار لنفسه اسم “حاتم ذو الفقار” ليكون اسمًا فنيًا، تيمنًا باسم الفنان صلاح ذو الفقار الذي كان جارًا له.

بدايته الفنية

تخرج الفنان حاتم ذو الفقار من قسم التمثيل والإخراج في المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة، ثم بدأ مشواره الفني مساعدًا للمخرج المسرحي جلال الشرقاوي، وقد معه مسرحية شهرزاد و8 ستات.

استمر كمساعد مخرج مع الفنان جلال الشرقاوي لفترة من الزمن، ثم أسند إليه الشرقاوي دور “شايلوك” اليهودي البخيل في مسرحية تاجر البندقية للأديب العالمي ويليام شكسبير، ليبدأ بذلك مشواره الفني كممثل.

رشحه الفنان محمود مرسي الذي كان أستاذه في المعهد للمشاركة في مسلسل قيود من ذهب، ويُعتبر هذا العمل انطلاقته الحقيقية كممثل، ثم شارك بعد ذلك في مسلسل متى تبتسم الدموع وفيلم رجل اسمه عباس وفيلم العمر لحظة عام 1978.

برع ذو الفقار في أداء الشخصيات السلبية والشريرة، ومن أبرز الأفلام التي شارك فيها: حكمت المحكمة، الإنسان يعيش مرة واحدة، عنتر شايل سيفه، الغول، التخشيبة، المدبح، جزيرة الشيطان، الشقي، الثعالب.

حاتم ذو الفقار
الفنان حاتم ذو الفقار في كواليس أحد أعماله-إنترنت

إدمان المخدرات

حصد الفنان حاتم ذو الفقار الكثير من النجاحات في مشواره الفني، ويبدو أن الشهرة والمال جذبا أصدقاء السوء لدوائره، الذين كانوا سببًا في إدخاله عالم المخدرات، حيث بدأ الأمر بمزحة بأن المخدر سيساعده على تقديم أداء أفضل أثناء التمثيل، ليتحول الأمر من تجربة إلى إدمان.

إدمان المخدرات وحيازتها كانت سببًا في دخول السجن عدة مرات، المرة الأولى كانت عام 1987، وصدر ضده حكم بالسجن لمدة عامٍ وتغريمه 500 جنيهٍ مصري، وتم إلقاء القبض عليه مرة أخرى عام 1994، ومرة ثالثة عام 1995، لكن تمت تبرئته في المرتين.

تجربة المخدرات والسجن أثرا سلبًا على حياة الفنان حاتم ذو الفقار، ففشلت زيجاته الثلاثة، وابتعد عنه الأصدقاء من خارج وداخل الوسط الفني وعزف عنه المخرجين والمنتجين، وعاشا في وحدة وحزن يستجدي القبول من المجتمع مرة أخرى.

زواج الفنان حاتم ذو الفقار

تزوج الفنان حاتم ذو الفقار 3 مرات، الأولى من السيدة “كريمة” ابنة الصحفي الكبير إبراهيم الورداني، والثانية من الفنانة نورا شقيقة الفنانة بوسي، والثالثة من سيدة خارج الوسط الفني، وقد فشلت الزيجات الثلاث بسبب إدمانه وسجنه.

الزواج الأشهر في حياة الفنان حاتم ذو الفقار، هو زواجه من الفنانة نورا، تعرف إليها في كواليس فيلم عنتر شايل سيفه، ارتبطا عاطفيًا وتزوجا، لكن الزواج لم يستمر طويلًا وانفصلا.

حاتم ذو الفقار
الفنان حاتم ذو الفقار والفنانة نورا في حفل زفافهما-إنترنت

رحيل الفنان حاتم ذو الفقار

عاش الفنان حاتم ذو الفقار وحيدًا حزينًا في منزله، ابتعد عنه الأصدقاء والفنانين وفشلت زيجاته ولم ينجب، حالته النفسية أثرت على صحته، فلم تكن في أحسن أحوالها.

رحل ذو الفقار عن عالمنا في فبراير عام 2012، وقد تم اكتشاف وفاته بعد 3 أيامٍ، بعد محاولات عدة من عائلته للوصول إليه عبر الهاتف، وبالكشف تبين أنه أصيب بأزمة قلبية أودت بحياته.

غاب عن عزاءه الفنانين باستثناء: الفنان أشرف عبد الغفور نقيب الفنانين المصريين في ذلك الوقت، الفنان محمد أبو داوود، الفنان حمدي شرف الدين، الفنانة إلهام شاهين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى