شخصيات مصرية

تركت التدريس من أجل التمثيل، اشتهرت بشخصية “عدلات” في فيلم النمر والأنثى، رحيل زوجها أصابها بالاكتئاب فاعتزلت.. قصة حياة الفنانة عايدة عبد العزيز (صور/ فيديو)

تركت التدريس من أجل التمثيل، اشتهرت بشخصية “عدلات” في فيلم النمر والأنثى، رحيل زوجها أصابها بالاكتئاب فاعتزلت.. قصة حياة الفنانة عايدة عبد العزيز (صور/ فيديو)

The Names-فريق التحرير

عايدة عبد العزيز، فنانة مصرية شهيرة لمعت في تقديم أدوار الشر، يذكرها الجمهور دائمًا من خلال شخصية “عدلات” وفنجان قهوتها الشهير في فيلم النمر والأنثى، بالإضافة لشخصية “أم نعمت” في الفيلم المثير للجدل بحب السيما.

دخولها المجال الفني كان صدفة، فقد كانت تعمل مدرسة وطُلب منها الحصول على دورة تدريبية في التمثيل، لتكون قادرة على تدريب الطلاب على الأنشطة المسرحية، وكانت هذه الخطوة دافعًا لها لدخول المعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة.

عاشت الفنانة عايدة عبد العزيز حياة مستقرة مع زوجها الفنان والمخرج المسرحي أحمد عبد الحليم، كان الحب بينهما كبيرًا، فلم تستطع الصمود بعد رحيله، فأصيبت بالاكتئاب وقررت الاعتزال.

عايدة عبد العزيز
الفنانة المصرية عايدة عبد العزيز-إنترنت

النشأة والبداية الفنية

وُلدت الفنانة عايدة عبد العزيز في 27 أكتوبر، تداول المواقع الفنية أنها مواليد عام 1930، بينما يشير موقع السينما إلى أنها وُلدت عام 1936، في إحدى قرى محافظة المنوفية.

حصلت عبد العزيز على دبلوم المعلمات عام 1956، ثم عُينت من قبل وزارة التربية والتعليم كمُدرسة، أما مشوارها الفني فقد بدأ صدفة، عندما طلبت منها إدارة مدرسة الثنية بالزمالك أن تحصل على دورة تدريبية، لتقوم بتدريب الطلاب على الأنشطة المسرحية.

استطاعت أن تثبت كفاءتها كمدربة على التمثيل، ثم عُينت مشرفة على تدريب الفرق المسرحية بالمدارس، وأشاد الجميع بأدائها، الأمر الذي شجعها على الالتحاق بالمعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة، وتخرجت منه عام 1959.

تركت الفنانة عايدة عبد العزيز مجال التدريس رغم معارضة أهلها، وبدأت مشوارها الفني كممثلة في الإذاعة، وكان أولى مشاركاتها الإذاعية أوبريت “يوم القيامة” وقُدم على المسرح الغنائي عام 1961.

شاركت عبد العزيز بعد ذلك في مسلسل عذراء مكة عام 1961، كما شاركت في مسلسل صراع الأبطال عام 1962، ثم تزوجت وسافرت مع زوجها إلى لندن، فانقطعت عن التمثيل عدة سنوات، وعادت من خلال فيلم يوميات نائب في الأرياف عام 1969.

عايدة عبد العزيز
الفنانة عايدة عبد العزيز والفنان أنور إسماعيل من فيلم النمر والأنثى-إنترنت

زواج الفنانة عايدة عبد العزيز

تعرفت الفنانة عايدة عبد العزيز على زوجها الفنان والمخرج أحمد عبد الحليم أثناء دراستها في المعهد العالي للفنون المسرحية، وقد جمعت بينهما قصة حب استمرت لمدةِ عامٍ، ثم توجت بالزواج.

بعد الزواج سافرت عبد العزيز مع زوجها إلى لندن، وعاشا هناك عدة سنوات انقطعت فيهم عن التمثيل، وذلك حتى يتمكن زوجها من استكمال الدراسات العليا.

عاشت عبد العزيز مع عبد الحليم حياة مستقرة ممتلئة بالحب والتفاهم، وأثمر الزواج عن ابنهما شريف وابنتهما نهال، واستمر هذا الزواج حتى رحيل عبد الحليم عام 2013.

كان عبد الحليم الحبيب والزوج والصديق في حياة الفنانة عايدة عبد العزيز، فكان رحيله بمثابة صدمة كبيرة، أدخلتها في حالة نفسية سيئة، أدت إلى إصابتها بالأرق والاكتئاب، فاعتزلت الفن والناس.

عام 2014، أراد الفنان يحيى الفخراني أن يُخرجها من هذه الحالة، فعرض عليها المشاركة في مسلسله “دهشة”، وافقت لأن صداقة جمعت ما بين الفخراني وزوجها، لكنها عادت لحالة العزلة بعد هذا المسلسل.

عايدة عبد العزيز
الفنانة عايدة عبد العزيز وزوجها المخرج الراحل أحمد عبد الحليم-إنترنت

عايدة عبد العزيز والزهايمر

تعيش الفنانة عايدة عبد العزيز في عزلة في منزلها، ويحرص ابنها شريف على زيارتها بشكلٍ دوري، وكان قد أعلن قبل عدة سنوات أنها تعاني من مرض الزهايمر.

يذكر أن أبرز أعمال عبد العزيز في السينما، أفلام: فجر الإسلام، خرج ولم يعد، شهد الملكة، النمر والأنثى، بوابة إبليس، عفاريت الأسفلت، الواد محروس بتاع الوزير، بحب السيما، خلطة فوزية.

كما شاركت في مسلسلات هامة، مثل: زينب والعرش، الإمام مالك، رحلة المليون، ضمير أبلة حكمت، يوميات ونيس، أوراق مصرية، أم العروسة، كناريا وشركاه، ملكة في المنفى، موجة حارة، دهشة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى