شخصيات مصرية

تزوجت مخرج شهير بعد إشهار إسلامه ورفضت الإنجاب خوفًا من المسئولية.. قصة حياة الفنانة سلوى خطاب (صور/ فيديو)

تزوجت مخرج شهير بعد إشهار إسلامه ورفضت الإنجاب خوفًا من المسئولية.. قصة حياة الفنانة سلوى خطاب (صور/ فيديو)

The Names-فريق التحرير

سلوى خطاب؛ فنانة مصرية شهيرة، بدأت مشوارها الفني نهاية السبعينات، وقدمت مجموعة من الشخصيات في السنوات الأخيرة، لاقت رواجًا بين الجمهور العربي، مثل شخصية عزيزة في سجن النسا وصباح في مسلسل نيللي وشريهان.

تُعرف خطاب بآرائها الجريئة، فقد صرحت سابقًا بأن الفن يجب أن يكون حرًا دون قيود أو رقابة، ووجهت رسالة لكل من يرفض مشاهد القبلات في السينما المصرية، فقالت: “خليه يتلهى ويسكت عشان مش فاهم حاجة”.

رافقت الفنانة سلوى خطاب شائعة بأنها ابنة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، فاسمها بالكامل سلوى محمد مرسي خطاب، لكنها نفت هذه الشائعة تمامًا.

سلوى خطاب
الفنانة المصرية سلوى خطاب-إنترنت

النشأة والبداية الفنية

وُلدت الفنانة سلوى خطاب في 26 فبراير عام 1959، في العاصمة المصرية القاهرة، أبدت اهتمامًا بالفن في سنٍ صغيرة، ومارست التمثيل كهواية في الأنشطة المدرسية ثم على مسرح الجامعة في كلية التجارة.

لم تُكمل خطاب دراستها في كلية التجارة، فتركتها والتحقت بالمعهد العالي للفنون المسرحية في القاهرة، وتخرجت منه عام 1978، وفي نفس العام قدمت أول أدوراها من خلال فيلم عيب يا لولو.. يا لولو عيب، أمام الفنانين: عادل إمام ونيللي وعزت العلايلي ومحمود عبد العزيز.

عام 1979، رشحها المخرج هنري بركات لتجسيد دورٍ في فيلم عشاق تحت العشرين، ثم توالت أعمالها الفنية ما بين السينما والتليفزيون، فشاركت في أفلام: درب الهوى، البنات والمجهول، كتيبة الإعد ام، ومسلسلات: هند والدكتور نعمان، الساقية تدور، بنات زينب.

في السنوات الأخيرة قدمت مجموعة من المسلسلات الناجحة، مثل: نيران صديقة، سجن النسا، جبل الحلال، العهد، نيللي وشريهان، مملكة إبليس.

سلوى خطاب
الفنانة سلوى خطاب في مسلسل سجن النسا-إنترنت

زواج سلوى خطاب

تزوجت الفنانة سلوى خطاب من المخرج الراحل أسامة فوزي، وهو الزواج الوحيد في حياتها، فقد جمعت بينها وبين فوزي قصة حب كُللت بالزواج بعد إشهار إسلامه.

المخرج أسامة فوزي كان يدين بالديانة المسيحية، وهو من عائلة فنية معروفة، والده المنتج جرجس فوزي وشقيقه المخرج هاني فوزي، وعندما تزوج من خطاب كانت فنانة شهيرة، بينما كان هو مساعد مخرج.

الفنانة سلوى خطاب صرحت في أحد اللقاءات التليفزيونية أنها انجذبت لفوزي منذ أن كانت طالبة في المعهد العالي للفنون المسرحية، لأنها رأت فيه فنانًا حقيقيًا ومحبًا للفن.

برغم قصة الحب الكبيرة التي جمعت ما بين فوزي وخطاب، لم يستمر زواجهما سوى 3 سنواتٍ ووقع الطلاق، وتعلق على ذلك بالقول: “أسامة فنان عبقري جدًا.. بس زوج فاشل جدًا”.

الفنانة سلوى خطاب لم تتزوج مرة أخرى بعد طلاقهما من المخرج أسامة فوزي، وأكدت أنها لا تحمل أي مشاعر سلبية تجاهه، وعن سبب عدم زواجها مرة أخرى، قالت: “ما كانش ليا نفس أحب بعد أسامة فوزي، خاصةً إني ما مرتش بقصة حب قوية زي اللي عشتها معاه”.

جدير بالذكر أن المخرج الراحل أسامة فوزي، أخرج 4 أفلامٍ فقط، تعتبر علامات فارقة في تاريخ السينما المصرية، وهم: عفاريت الأسفلت، جنة الشياطين، بحب السيما، بالألوان الطبيعية، وقد أصر على أن تشارك خطاب في مشروعه الأول “عفاريت الأسفلت”، رغم رفضها في البداية حتى لا تتعرض لاتهامات المحاباة كونها زوجته.

سلوى خطاب وزوجها
الفنانة سلوى خطاب وزوجها المخرج أسامة فوزي

سلوى خطاب ترفض الإنجاب

رفضت الفنانة سلوى خطاب الإنجاب، لأنها ترى في تربية لأطفال مسئولية كبيرة، وطبيعة مهنتها كفنانة تحول دون الالتزام بشكلٍ كامل بتربية طفل.

وتعتبر خطاب أن الإنجاب بهدف إشباع الرغبة في الأمومة دون التفكير في مصير هؤلاء الأطفال في هذا العالم، هو نوع من أنواع الأنانية، لذلك اتخذت قرارًا بألا تنجب.

وأضافت أنها لا تستطيع أن تنجب طفل ثم تترك أمر رعايته لوالدتها أو شقيقتها أو صديقتها، في الوقت الذي تنشغل فيه بعملٍ فني ما، بالإضافة إلى أن ما يحدث في العالم لا يشجع على فكرة الإنجاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى