شخصيات مصرية

عملت كخادمة وممرضة في بداية حياتها، أحبت فريد الأطرش وخُطبت لبليغ حمدي وتزوجت رشدي أباظة، وأعادها الفقر للرقص في عمر الـ60.. قصة حياة الفنانة الراحلة سامية جمال (صور/ فيديو)

عملت كخادمة وممرضة في بداية حياتها، أحبت فريد الأطرش وخُطبت لبليغ حمدي وتزوجت رشدي أباظة، وأعادها الفقر للرقص في عمر الـ60.. قصة حياة الفنانة الراحلة سامية جمال (صور/ فيديو)

The Names-فريق التحرير

سامية جمال: ممثلة وراقصة مصرية شهيرة، رحلت عن عالمنا عام 1994 بعد حياة فنية طويلة، ففي أرشيفها الفني أكثر من 65 فيلمًا ومئات الاستعراضات التي جابت بها العالم.

كونت الفنانة سامية جمال مدرسة خاصة بها في الرقص، اعتمدت فيها على مزج الرقص الشرقي بالرقصات الغربية، وهي مدرسة مضادة لمدرسة نظيرتها الممثلة والراقصة تحية كاريوكا التي اعتمدت في مدرستها على الرقص الشرقي والرقصات المصرية القديمة.

على الصعيد الشخصي، عاشت جمال حياة صعبة للغاية، عانت رحيل الأم وقسوة زوجة الأب واضطرت للعمل كعاملة في مصنع وخادمة من أجل الإنفاق على نفسها، وحتى بعد نجاحها كفنانة ظلت تُعاني من عنصرية البعض ومنهم الشخص الذي أحبته من كل قبلها.

سامية جمال

نشأة سامية جمال

اسمها الحقيقي زينب خليل إبراهيم محفوظ، اسم الشهرة سامية جمال، وُلدت في 22 أغسطس عام 1924 في إحدى قرى محافظة بني سويف جنوب العاصمة المصرية القاهرة.

رحلت والدتها في سنٍ مبكرة، فتزوج والدها من امرأة أخرى، فعانت من إهمال الأب وقسوة زوج الأب، الأمر الذي دفعها لمغادرة منزل أسرتها والعيش مع شقيقتها المتزوجة، لتبدأ مرحلة جديدة من المعاناة.

كان زوج شقيقتها شخصًا قاسيًا، فاضطرت للعمل منذ أن كانت طفلة كعاملة في مصنع للملابس ثم كخادمة في المنازل؛ لتوفير المال للإنفاق على نفسها، وفي مراهقتها عملت كممرضة في إحدى المستشفيات.

تعرضت للطرد من قبل زوج شقيقتها وهي عمر الـ16، فانتقلت للعيش في شارع عماد الدين في وسط القاهرة، وكان الشارع يضم عشرات الكازينوهات والصالات والمسارح.

صدفة جمعت الفنانة سامية جمال بالراقصة بديعة مصابني التي اكتشفت فيها موهبة الرقص، فضمتها لرفقتها وبدأت العمل في الملهى الخاص بها، فكانت ترقص في الصفوف خلف الراقصة الأساسية.

البداية الفنية

حصلت الفنانة سامية جمال على أولى فرصها في كازينو الراقصة بديعة مصابني، حيث سمحت لها بالرقص منفردة بعد وقتٍ طويل كانت ترقص فيه وراء الراقصات الرئيسيات.

فشلت جمال في فرصتها الأولى، حيث وقفت على خشبة المسرح غير قادرة على الحركة بسبب الخوف والرهبة، الأمر الذي أغضب مصابني وبصعوبة شديدة منحتها الفرصة الثانية والأخيرة.

في فرصتها الثانية تغلبت الفنانة سامية جمال على خوفها، وما إن وقفت على المسرح حتى خلعت حذائها ذو الكعب العالي، وبدأت بالرقصة بخفة ونعومة، ونجحت في استعراضها الأول الذي لُقبت بعده بالراقصة الحافية.

لفتت جمال أنظار المخرجين المترددين على كازينو بديعة مصابني، فشاركت كراقصة في عددٍ من الأفلام في بداية الأربعينات، ومنها أفلام: انتصار الشباب، ممنوع الحب، على مسرح الحياة، خفايا الدنيا، من فات قديمه، البؤساء، من الجاني، رصاصة في القلب، ابنتي، كازينو اللطافة، قـ.ـتلت ولدي، تاكسي-حنطور، الحب الأول، الجـ.ـنس اللطيف.

شكلت الفنانة سامية جمال ثنائية فنية ناجحة جدًا مع الممثل والمطرب فريد الأطرش، بدأت بفيلم حبيب العمر -أول بطولة مطلقة لها- عام 1947 ثم فيلم عفريتة هانم وفيلم أحبك أنت عام 1949.

رجال في حياة سامية جمال

فريد الأطرش

أحبت الفنانة سامية جمال المطرب فريد الأطرش حبًا كبيرًا، كان الحب في البداية من طرفها ثم أصبح متبادلًا، وتُعتبر قصة الحب بينهما من أشهر قصص الحب في الوسط الفني.

استمر الحب ما بين جمال والأطرش مدة 8 سنواتٍ، لكن عائلة الأطرش رفضت زواجه منها، فبمنطق العائلة كيف لأمير جبل الدروز أن يتزوج فلاحة؟!

الروايات الرسمية جميعها تؤكد عدم زواج فريد الأطرش من سامية جمال، لكن العازف محمد أمين الذي كان صديقًا في السنوات العشر الأخيرة من حياتها، أكد أنهما تزوجا عرفيًا ولم يستمر الزواج طويلًا بسبب رغبة الأطرش في إبقائه سرًا.

الرجل الثاني في حياة الفنانة سامية جمال هو شيبرد كينج، الملقب بمليونير تكساس، رجل أمريكي تعرفت عليه أثناء زيارتها لباريس لتقديم مجموعة من الاستعراضات هناك.

شيبرد كينج/ عبد الله كينج

تعرفت جمال على شيبرد كينج وكان وسيمًا وتبدو عليه علامات الثراء، تحول التعارف إلى إعجاب ثم ارتباط عاطفي، ليقرر العودة معها إلى مصر وإشهار إسلامه والزواج منها، وقد غير اسمه إلى عبد الله كينج.

بعد الزواج، سافرا سويًا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وبدأ العمل كمتعهد حفلات، فاستطاع الحصول لها على 15 عقدًا للرقص في مسارح 15 ولاية مقابل عرض مالي مغرٍ.

استمر زواج جمال وعبد الله كينج قرابة عامين ونصف ظلت تعمل فيهما دون توقف، وكانت الأموال التي تتقاضاها عن عملها تُصب في جيب زوجها، وبعد وقوع خلافاتٍ بينهما انتهت بالطلاق، عادت إلى مصر دون أن يمنحها أيًا من أموالها.

بليغ حمدي

في نهاية الخمسينات، جمعت قصة حب ما بين الفنانة سامية جمال والموسيقار بليغ حمدي، بدأت القصة من طرف الأخير وبعد أن جمعت صدفة بينهما صارحها بحبه.

كانت جمال متخوفة من دخول علاقة حب جديدة، لكن بعد التأكد من حب بليغ لها، وافقت على الزواج منه، وأعلنا خطبتهما على الملأ، وهي الخطبة التي لم تستمر طويلًا بسبب مكالمة تليفون!

كانت جمال تُصور أحد أفلامها، فجاءتها مكالمة من فنانة مغمورة تُدعى روحية جمال، أخبرتها أنها على علاقة الموسيقار بليغ حمدي، فصدقت الخبر وقررت فسخ الخطبة دون الرجوع لبليغ الذي كان يُعرف عنه تعدد علاقاته.

رشدي أباظة

وقعت الفنانة سامية جمال في غرام الفنان رشدي أباظة، وكان تعارفهما في كواليس فيلم الرجل الثاني، وكان متزوجًا في ذلك الوقت من زوجته الأمريكية باربرا والدة ابنته قسمت.

رغم حبها الكبير له، ابتعدت الفنانة سامية جمال عن الفنان رشدي أباظة حتى لا تكون سببًا في انفصاله عن زوجته، ولكن الانفصال وقع بسبب خلافات عدة بينهما، فكانت فرصة لحبهما أن يبصر النور.

استمرت علاقة جمال وأباظة مدة 3 سنوات ثم تزوجا عام 1962 واستمر هذا الزواج 18 عامًا، تولت فيهم تربية ابنته قسمت وتحملت نزواته وإدمانه للخمور.

بعد 18 عامًا من الزواج، وصلت الخلافات بينهما لطريقٍ مسدود، بعد أن رفض الفنان رشدي أباظة كل محاولات الفنانة سامية جمال للعلاج من إدمان الخمور، فوقع الطلاق.

اعتزال الفنانة سامية جمال

في أوائل السبعينات، قررت الفنانة سامية جمال اعتزال الرقص والتمثيل، بعد أن أصبحت على مشارف الـ50 من عمرها، استمر اعتزالها قرابة 10 أعوامٍ.

بعد الاعتزال، تعرضت جمال لضائقة مالية، اضطرتها لقبول عرضٍ للرقص في فرقة الفنان سمير صبري، وكانت تبلغ من العمر وقتذاك 60 عامًا، لكنها اعتزلت بعد ذلك، خاصةً بعد تكريمها في مهرجان “تولوز” بفرنسا، وكانت قد وفرت مبلغًا من المال يضمن لها حياة كريمة.

سامية جمال

رحيل الفنانة سامية جمال

رحلت الفنانة سامية جمال عن عالمنا في 1 ديسمبر عام 1994، بسبب مضاعفات إصابتها بأنيميا حادة، احتاجت بسببها لعملية نقل دم، تحسنت بعدها حالتها لفترة بسيطة ثم تدهورت مرة أخرى.

شخص الأطباء إصابتها في المرة الثانية بجلطة في الوريد المغذي للأمعاء وتم استئصال حزء منها، حيث رقدت في المستشفى لأيامٍ غارقة في غيبوبة قبل أن يُعلن الأطباء وفاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى