شخصيات مصرية

متزوج ولديه أولاد ولديه شقيق توأم وفيلم كازابلانكا أعاده إلى السينما و تربطه علاقة صداقة قوية برجل الأعمال نجيب ساويرس قصة حياة الفنان عمرو عبد الجليل (صور)

The Names – فريق التحرير

عمرو عبد الجليل: ممثل مصري معروف، اشتهر بأدواره الكوميدية وبدأ مسيرته على المسرح في عام 1986 لكن بدايته الحقيقية كانت في عام 2007 مع المخرج يوسف شاهين.

عرف عنه خفة الظل بين أصدقائه وعائلته وكذلك داخل الوسط الفني، الأمر الذي جعله يدخل قلوب محبيه من الجماهير في مصر والوطن العربي.

نشأته

الفنان عمرو عبد الجليل من مواليد حي نوسا البحر التابع لمحافظة الدقهلية في مصر حيث ولد عبد الجليل في 7 فبراير \ شباط عام 1963.

نشأ عبد الجليل في أسرة مكونة من ست أولاد من بينهم توأمه أيمن، ومن أشقائه أيضا السيناريست طارق عبد الجليل، كما لديه شقيقة متزوجة من الفنان الراحل محمد نجم.

البداية الفنية

بدأ عمرو عبد الجليل حياته الفنية على المسرح في عام 1986 عندما لعب دورا في مسرحية “البلدوزر” بمشاركة الفنان محمد نجم والفنانة شهيرة وكانت من إخراج عبد المنعم مدبولي.

محطته التالية كانت مع المخرج يوسف شاهين الذي أسند له دور في فيلم “اسكندرية كمان وكمان” في عام 1990 وكان هذا الفيلم هو النقلة النوعية التي قام بها عمرو عبد الجليل في مشواره.

وعلى الرغم من البداية القوية التي حققها عبد الجليل مع المخرج يوسف شاهين لكنه بقي يعمل في الأدوار الثانوية ولم يلعب أي دور بطولة، ومن هذه الأدوار عندما شارك في العديد من الأفلام منها فيلم “ديسكو ديسكو” في عام 1993 وفيلم “ليه ياهرم” أيضا في عام 1993، كما أنه شارك في نفس العام فيلم “ضحك ولعب وجد وحب” مع الفنان عمرو دياب.

عاد للعمل مع المخرج يوسف شاهين في عام 1994 عندما شارك في فيلم “المهاجر” الذي أثار ضجة واسعة على مستوى الدراما المصرية وقتها ومنع من العرض بسبب تناول الفيلم قصة مشابهة لقصص الأنبياء.

وفي عام 1999 قدم دورا في فيلم “جمال عبد الناصر” كما قدم أيضا دور في فيلم “دم الغزلا” في عام 2005.

كما قدم أيضا العديد من الأدوار الثانوية في الدراما التلفزيونية كان من أبرزها: مسلسل “رد قلبي” عام 1998 ومسلسل “رياح الشرق” في عام 1999 مسلسل “محمود المصري” مسلسل ” ملح الأرض” في عام 2004.

وفي عام 2010 حصل عمرو عبد الجليل على البطولة المطلقة لأول مرة في مسيرته الفنية عندما قدم الفيلم الكوميدي الشهير “كلمني شكرا ” من إخراج خالد يوسف وحقق الفيلم نجاحا كبيرا على مستوى الدراما المصرية وقتها.

تعاون عبد الجليل بعدها مع أخيه السيناريست طارق عبد الجليل وبالتحديد في عام 2011 عندما لعب دورا مهما في الفيلم الكوميدي “صرخة نملة”.

حياته الشخصية

تزوج الفنان عمرو عبد الجليل من سيدة من خارج الوسط لم تظهر في الصحافة أو الإعلام مطلقا، ولديه من الأبناء اثنان هما عبد الرحمن وعبد الجليل الذي يعاني من مرض نادر حسب تصريحات والده في برنامج سهرانين الذي يقدمه الفنان أمير كرارة والمذاع عبر قناة ON، حيث صرح عبد الجليل قائلا:”عنده مرض في زوره بيخليه مش عارف يبلع ولا يتكلم ولا بيكح ولا يعطس”.

فيلم كازابلانكا أعاده إلى السينما

قال الفنان عمرو عبد الجليل في تصريحات خاصة لجريدة “اليوم السابع” أن فيلم كازابلانكا وشخصية “عرابي” أعادته بقوة إلى السينما بعد مدة غياب طويلة خاصة وأنه من محبين السينما، وحقق كازابلانكا نجاحا كبيرة حيث وصلت إيراداته إلى 36 مليون في أسبوع واحد فقط، وكانت طبيعة الشخصيات التي قدمت أدوار البطولة في الفيلم السبب الرئيسي في النجاح الذي حققه.

نجيب ساويرس وعمرو عبد الجليل

تربط الفنان عمرو عبد الجليل و رجل الأعمال المشهور نجيب ساويرس علاقة صداقة قوية بدأت عندما أشار عبد الجليل إلى شركة الاتصالات التي يمتلكها ساويرس في فيلمه الشهير “كلمني شكرا”، ومن المواقف الطريفة التي جمعتهما كانت على مواقع التواصل الاجتماعي عندما غرد عبد الجليل على حسابه الرسمي في موقع “تويتر” قائلا: “أنا دمي خفيف على قلبي أوي وبحبني موت”، ليأتي الرد من ساويرس بقوله:” وعلى قلبنا إحنا كمان”، ولاقت التغريدة تفاعل واسع على موقع “تويتر” حيث جاءت بعض التعليقات الفكاهية من الجمهور منها: “إيه ياعم نجيب الساعة بقت 5 انت معندكش شغل الصبح ولا إيه” و ” طبعا ماهو شريكك يابشمهندس من أيام كلمني شكرا”.

تفاعل عمرو عبد الجليل مع الجمهور

وصلت للفنان عمرو عبد الجليل صورة له من دوره الريس “حربي” في مسلسل “طايع” من أحد الجماهير، ونشرها عبد الجليل عبر صفحته الرسمية في موقع “انستقرام” وعلق عليها قائلا:”تسلم إيدك الصورة عجبتني جدا”. ليتلقى رسالة من واحد من الجمهور بأن رسام لكن رسمه هزيلا في رسم الوجه وهو يحاول أن يرسم عمرو لكنه يخاف أن يفسد وجهه، فكان الرد من عبد الجليل قائلا:مين فينا أتولد هائل مرة واحدة، ارسم ومع التعود هتظبط اللي ناقصك وجرب فيا و أبعت وأنا إن شاء الله أنزل رسمة حلوة من ايدك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى