شخصيات مصرية

عبد الفتاح القصري.. أصيب بالعمى على المسرح وتركته زوجته لتتزوج شاب صغير، ومن عائلة ثرية تتاجر في الذهب إلى البدروم وسبب حرمانه من الميراث.

عبد الفتاح القصري.. أصيب بالعمى على المسرح وتركته زوجته لتتزوج شاب صغير، ومن عائلة ثرية تتاجر في الذهب إلى البدروم وسبب حرمانه من الميراث.

ذا نيم – فريق التحرير

ولد عبدالفتاح القصري صاحب أشهر الأفيهات في تاريخ السينما المصرية في أبريل عام 1905 بمنطقة الجمالية، كما نشأ في عائلة ثرية تعمل في تجارة الذهب، والتحق عبد الفتاح القصري في طفولته بمدرسة رهبان “الفرير”، فأتقن اللغة الفرنسية.

وكان عبد الفتاح القصري يعشق الفن ويرغب بالعمل به منذ صغره وهو الأمر الذي رفضه والده بشكل كبير، فكان يريد أن يدير ابنه أعماله، ولكن عبد الفتاح القصري كان له رأي آخر حيث أصر على دخول عالم الفن، فقرر والده معاقبه و حرمه من الميراث، فلم يهتم عبد الفتاح القصري وذهب في الطريق

 

تخرج عبد الفتاح القصري في مدرسة القديس يوسف بالخرنفش، وبدأ أول سلمة في عالم الفن من خلال الالتحاق بفرقة عبدالرحمن رشدي، ثم فرقة عزيزعيد و فرقة فاطمة رشدي ، وبعدها التحق بفرقة نجيب الريحاني التي كانت انطلاقه كبيرة له في عالم الفن والشهرة ، فأصبح صاحب أشهر أفيهات ومن ضمنها يا صفايح الجبنة السايحة ، يابراميل القشطة النايحة، و ” أنتي ست انتي..ده انتي ٦ أشهر” و ” كلمتي لا يمكن تنزل الأرض أبدا” .

و يعتبر فيلم ” أبن حميدو” من أشهر أدوار عبد الفتاح القصري مع الفنان إسماعيل يس، الذي شاركه الكثير من الأفلام.

قصة أصابه بالعمى على المسرح وترك زوجته له.

وفي مشهد عظيم لا ينسى على خشبة المسرح ظل عبد الفتاح الفصري يصرخ بأنه أصبح لا يشاهد شيء في إحدى مسرحياته مع الفنان إسماعيل ياسين،حيث ارتفع ضغطه ونقل لمستشفى الدمرداش، ليتفاجيء الجميع بعدها بأنه قد أصيب بالعمى، وهذا كان من الأسباب التي أدت إلى أنفصاله عنه زوجته التي كانت لا تستطيع العيش مع راجل أعمى، وإنها صغيرة في السن، وتزوجت من شاب كان يعطف عليه القصري ويعمل بقال تحت منزلهم.

فقد الذاكرة وجمع له زملاءه التبرعات لينفق على علاجه.

عند مرضه الشديد وفقدان للذاكرة قررت الفنانة نجوى سالم، والفنانة ماري منيب، زيارة القصري في منزله، ووجدوا زوجته مانعة عنه زيارت الناس، وقررت الفنانة نجوى سالم نقله لمستشفى القصر العيني، كما قامت الفنانة هند رستم بحملة تبرعات من النجوم لصالح عبد الفتاح القصري.

تم منحه شقة بمساكن الشرابية من محافظ القاهرة بعد طلب عدد من النجوم زملائه شقة خاصة به كما صرفت له النقابة معاشا قدره 10 جنيهات شهرية، وظلت شقيقته “بهية” تراه وتقف بجانبه حتى رحل عن عالمنا تاركة ورائه العديد من الأعمال التي لا تنسى في تاريخ السينما المصرية، و رحل في 2 مارس 1965

عبد الفتاح القصري قضا أخر أيامه في بدروم، ولم يحظى إلا بجنازة صغيرة.

قررت المحافظة هدم المنزل الذى كان يعيش به عبد الفتاح القصري، ليضطر للانتقال والعيش في غرفة بسيطة جدًا “البدروم”، لتتغير حياته رأسا على عقب، وبعدها تزايد مرضه وشعوره بالتعب بشكل كبير جدا ، حيث أصيب عبد الفتاح القصري بتصلب في شرايين المخ وفقدان للذاكرة ، ونُقل إلى المستشفى ورحل عن عالمنا بعدها، و لم يحضر جنازته سوى عدد قليل جدا من الأشخاص.

قدم عبد الفتاح القصري أعمالا كثيرة مهمة في تاريخ السينما المصرية ومن ضمنهم” سكر هانم” ” و “كلبة إبريل” “لو كنت غني”، و”سي عمر” ، و”لعبة الست”، و”بنت المعلم”، و”ليلة الدخلة”، و”فيروز هانم”، و”حماتي قنبلة ذرية”، و”حسن ومرقص وكوهين”، و”الآنسة حنفي”، و”ابن حميدو”..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى