شخصيات مصرية

بدأت مشوارها راقصة وتزوجت من مطرب معروف و اتهمت بقضية آداب وانتصرت على السرطان قصة حياة الفنانة عايدة رياض (صور)

The Names – فريق التحرير

عايدة رياض: ممثلة مصرية معروفة، بدأت مشوارها الفني وهي في الرابعة عشر من عمرها في الفرقة القومية للفنون الشعبية، وكان الدور الأول الذي تقدمه على الشاشة الصغيرة بدور راقصة بجانب الفنان الراحل محمود ياسين، لتصبح بعد ذلك واحدة من النجمات الكبار في الوسط الفني خاصة بعد أن أثبتت الموهبة الكبيرة التي تمتلكها.

نشأتها والبداية الفنية

ولدت الفنانة المصرية عايدة رياض راغب شحاتة في الثالث والعشرين من شهر يناير \ كانون الثاني سنة 1954 لعائلة مسيحية بسيطة، لديها شقيقة تدعى هبة وهي زوجة الكابتن حسن شحاتة، المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر.

شغفت رياض بالفن وبدأت مشوارها في الرقص، حيث انضمت إلى الفرقة القومية للفنون الشعبية وكانت تبلغ من العمر أربعة عشر عاما فقط، وبجانب ذلك كانت عايدة تحرص دائما على المشاركة في العروض المسرحية التي كانت تقام في المدرسة، حتى أنها سافرت إلى أوروبا مع الفرقة وقدمت العديد من عروض الرقص.

كان عملها في الفرقة القومية للفنون الشعبية بمثابة البوابة التي دخلت منها إلى عالم الفن والتمثيل، وذلك بسبب تواجد الكثير من المخرجين والنجوم الذي يحضرون العروض التي يقدمونها.

وفي أحد المرات شاهدها المخرج الكبير أحمد ياسين وأعجب بالأداء الذي تقدمه، فعرض عليها دور في فيلم “مع تحياتي لأستاذي العزيز” بطولة الفنان الراحل محمود ياسين، وكانت رياض الوجه الجديد على الشاشة الصغيرة وقتها، فجسدت دور الراقصة التي تؤدي رقصة تسمى “البمبوطية”، وعلى الرغم من أنه كان الظهور الأول لها إلا أنها أبدعت في الرقصة، الأمر الذي جعل الأغنية تحقق انتشارا واسعا بين الجمهور.

عادت مرة أخرى إلى السينما ولكن هذه المرة مع المخرج المعروف يوسف شاهين، وقدمت دور بسيط في فيلم “عودة الابن الضال” مع الفنان محمود المليجي والفنانة هدى سلطان.

قدمت بعد ذلك الكثير من الأدوار البسيطة لكن لم تحقق الشهرة التي تحلم بها إلى أن قدم لها المخرج محمد خان الفرصة للظهور بدور بطولة مع الفنانة نجلاء فتحي، واستمرت بالعمل معه لسنوات.

نالت شهرة واسعة بعد الدور الذي قدمته مع الفنانة نجلاء فتحي وأثبتت الموهبة الكبيرة والحضور المميز أمام عدسات الكاميرات، الأمر الذي جعل كبار المخرجين والمنتجين يقدمون العروض الفنية المختلفة فيما بعد.

أبرز أعمالها

قدمت الفنانة عايدة رياض الكثير من الأعمال الفنية المميزة خلال مسيرتها الممتدة حتى هذه اللحظة سواء في السينما أو التلفزيون، نستعرض معكم بداية أبرز أعمالها التلفزيونية:

شاركت في مسلسل “حارة المعروف، “ولسا في أمل”، “أوقات خادعة”، “الخط الساخن”، “الرجل المنتظر”، “رحلة العمر”، “حالة عشق”، “باب الخلق”، “الأب الروحي”، “الأسطورة”، “حلاوة الدنيا” ، “شربات لوز”، “خارج السيطرة”، “ليالي الحلمية”.

أما على المستوى السينمائي فشاركت رياض في الكثير منها: “جحيم تحت الأرض”، “دم الغزال”، “ملك وكتابة”، “خالتي فرنسا”، “زمن أبو الدهب”، “ظرف صحي”، “المهرجان”، “عمود فقري”، “أبو العريف”.

حياتها الشخصية

تزوجت الفنانة عايدة رياض مرة واحدة طوال حياتها، وكانت من المطرب المعروف محرم فؤاد، لكن لم تستمر هذه الزيجة طويلان حيث انفصل الثنائي بسبب غيرة فؤاد على زوجته في الوسط الفني.

وكان محرم فؤاد شديد الغيرة على زوجته الفنانة عايدة رياض من عملها في المجال الفني، خاصة أنها تطمح بأن تصبح ممثلة معروفة، الأمر الذي جعل فؤاد يقف أمام الطموح الذي تسعى إليه، ومنعها من الرقص والمشاركات الفنية، كما منعها من الظهور مع الزعيم عادل إمام، لكن قررت رياض العودة إلى المجال الفني مما أدى إلى انفصالهما.

اتهمت بقضية آداب

تعرضت الفنانة عايدة رياض للاتهام في قضية آداب سنة 1982، وتم القبض عليها مع مجموعة من الفتيات في قضية تم تسميتها “كومبارس”، وكان من ضمن الفتيات التي تم القبض عليهم الفنانة ليلى يوسف.

تم معاقبة جميع الفتيات بالسجن لمدة عامل كامل بسبب قيامهم بأعمال غير لائقة في أحد الأماكن بمنطقة مصر الجديدة، لكن تم إطلاق سراحها بعد ثلاثة أشهر فقط بسبب إثبات برائتها.

انتصرت على السرطان

اختفت الفنانة عايدة رياض عن الساحة الفنية لفترة طويلة بدأت في عام 2015 دون التصريح عن السبب وراء اعتذارها الدائم عن المشاركة في الأعمال الفنية، لكنها خرجت لتكشف عن السبب وراء الاختفاء وكان إصابتها بسرطان المثانة.

وروت رياض تفاصيل التجربة القاسية مع مرض السرطان، فقالت أنها خضعت للعلاج بالإشعاع، كما كانت تأخذ جرعة من الكيماوي كل ثلاثة أسابيع، ورفضت تركيب مثانة صناعية لتنتصر بعد ذلك على المرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى