شخصيات مصرية

ضربه والده لإبعاده عن التمثيل ومتزوج من خارج الوسط الفني ولديه ولد وحيد وتم بتر ساقه بسبب مرض السكري وتعرض لموقف غير آدمي أثناء مرضه قصة حياة الفنان شريف دسوقي (صور) 

The Names – فريق التحرير

شريف دسوقي: ممثل مصري معروف، نشأ في مدينة الإسكندرية في منزل بجانب مسرح الفنان اسماعيل ياسين بسبب عمل والده في المسرح، بدأ حياة الشهرة متأخرا بعد معاناة كبيرة تعرض لها من طفولته حتى تحقيق حلمه بالتمثيل.  

التحق بالكثير من ورش التمثيل سواء داخل مصر أو خارجها، كما أنه عمل في كل المجالات المتاحة في المسرح مثل فني صوت وغيرها من المهن المختلفة.

نشأته والبداية الفنية

ولد الفنان المصري شريف دسوقي في السادس والعشرين من شهر نوفمبر \ تشرين الثاني سنة 1967 في مدينة الإسكندرية لعائلة ميسورة الحال، فوالده كان يشغل منصب مدير مسرح إسماعيل ياسين في عام 1952.

عاش شريف طفولته في منزل بجوار مسرح إسماعيل ياسين تم بناؤه لأسرته، ودرس جميع المراحل الدراسية في الإسكندرية حتى حصل على الشهادة الجامعية.

بدأ حب الفن يظهر عليه منذ الصغر بسبب عمل والده إلا أنه عارض دخول ابنه عالم الفن والتمثيل ومنعه بالضرب في أكثر من مرة عندما قام شريف بأول تجربة تمثيل على المسرح الذي كان يعمل والده فيه.

حاول بعد ذلك في الكثير من المرات العمل على المسرح بكل مهنة متاحة مثل فني صوت أو فني خشبة مسرح حتى استطاع تنمية مهاراته لكن في ذلك الوقت حدثت إزالة المسرح وأغلب مسارح مدينة الإسكندرية، لكنه لم يتخلى عن حلمه واتجه للعمل في قصور الثقافة والفرق المستقلة، إلى أن بدأ يلفت انتباه أساتذة التمثيل في أكاديمية الفنون وجامعة الإسكندرية.

تمكن من الحصول على فرصة للسفر خارج مصر لتنمية مهاراته مثل دولة النمسا وألمانيا ودول المغرب العربي، واستطاع اكتساب الكثير من الخبرة من خلال ورش التمثيل هناك.

بدأ شريف دسوقي الوقوف أمام عدسات الكاميرات في عام 2003 عندما قدمت له المخرجة أسماء البكري أول فرصة حقيقية في حياة الشهرة، حيث شارك في فيلم “العنف والسخرية” الذي كان من إخراجها وكان في بطولته الفنان زكي عبد الوهاب.

لفت الأنظار إليه على الرغم من بدايته المتأخرة إلا أنه استطاع دخول عالم التمثيل من أوسع أبوابه، حتى أصبح من كبار النجوم على مستوى الدراما في مصر.

أبرز أعماله

قدمت الفنان شريف دسوقي الكثير من الأعمال الفنية المميزة خلال مسيرته الممتدة حتى هذه اللحظة، نستعرض معكم أبرز أعماله:

شارك في فيلم “الانس والنمس” مع الفنان محمد هنيدي والفنانة منة شلبي، وجسد شريف شخصية والد تحسين في الفيلم الذي تدور أحداثه في إطار الرعب الكوميدي، حيث يعيش تحسين مع والدته وشقيقته في منزل واحد، ويعمل في بيت الرعب بإحدى الملاهي الترفيهية، وفجأة يتعرض لحادثة تتسبب في تغيير حياته جذريا، ويتعرف على فتاة تدعى نرمين يتعلق قلبه بها، ولكنه يصدم عندما يعلم أنها تنتمي إلى قبيلة جن تدعى النمس، وأنهم يسعون لزيادة نسلهم عن طريق زواجه من نرمين.

قدم دور في مسلسل “زي الورد” مع الفنان يوسف الشريف والفنانة التونسية درة، وتدور أحداث المسلسل حول شاب يدخل السجن ظلما وعندما يخرج يجد الفتاة التي أحبها قد تزوجت، فيبدأ البحث عن عمل ويعمل عند أحد رجال الأعمال ويقع في حب فتاة أخرى لكن الظروف الاجتماعية المحيطة لا تسمح له بالزواج منها.

شارك الفنان ياسر جلال في المسلسل الذي قدمه في الموسم الرمضاني في عام 2019 مع الفنان أحمد عنان والفنان فتحي عبد الوهاب، وتدور أحداث المسلسل حول المصارع “أدهم” الذي يتورط في أعمال إجرامية، وعندما يقرر أن يبتعد عن هذه الحياة ويعيش حياة مستقرة آمنة يجد نفسه مطارد من عصابات ورجال المافيا.

جسد شخصية “سباعي” في مسلسل “100 وش” الذي عرض في الموسم الرمضاني سنة 2020 مع الفنانة نيللي كريم والفنان آسر ياسين، وتدور أحداث المسلسل حول سكر التي تعمل نصابة محترفة ويتم النصب عليها من قبل عمر الذي يكون بدور نصاب أيضا، لتدخل في صراعات من أجل إعادة أموالها ومن ثم تقرر أن تتحالف معه للقيام بعمليات نصب أكبر، ويعتبر هذا الدور من أشهر الأدوار التي قدمها الفنان شريف دسوقي خلال مسيرته الفنية حتى هذه اللحظة.

حياته الشخصية

تزوج شريف دسوقي من سيدة من خارج الوسط الفني لم يذكر أي معلومات عنها خلال مقابلاته الإعلامية لكنهم انفصلوا بعد ذلك، ورزق منها بابنه الوحيد الذي أطلق عليه اسم “أدهم”.

ويعتبر أدهم هو السند الحقيقي لوالده في الحياة، حيث نشر دسوقي صورة تجمعهما على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك” وارفقها بتعليق “أدعوا الله أن يبارك فيه ويحفظه”، لتنهال عليه التعليقات من الجمهور مادحين العلاقة التي تجمعهما.

بتر قدم شريف دسوقي

تعرض الفنان شريف دسوقي لمرض السكري وتسبب عدم معالجته السريعة والإهمال إلى حدوث عواقب كانت السبب في بتر ساقه، الأمر الذي أثار الكثير من التعاطف من قبل الجمهور أو أصدقائه في الوسط الفني.

وكان أبرز النجوم الذين وقفوا بجانبه الفنان إسلام صالح الذي صرح بعد دخول شريف دسوقي إلى العمليات قائلا:”أن الأطباء قاموا بمنع كل الزيارات له حتى الاتصالات والاكتفاء بالزيارات التي قام بها بعض الممثلين، وأنه تم وضعه حالياً تحت الأنظار لتأهيله نفسياً وعلاجه بالأدوية”.

مواقف صعبة

كشف الفنان شريف دسوقي خلال لقائه الإعلامي في برنامج “الحكاية” الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب والمذاع عبر قناة MBC مصر، أنه تعرض لموقف يصعب على أي أحد تحمله قائلا:”تعرضت لموقف غير أدمي من منتج معروف عندما طلبت منه أجري مقابل أيام التصوير التي قمت بتصويرها حتى أتعالج من مرضي، لكن تفاجأت برده بأني أخذت أجري وأني افتري عليه واتهمه بالباطل، كما أني أشرب الخمر ولا ألتزم بمواعيد التصوير”.

فكان الرد من دسوقي قائلا:”أنه لا يكذب أو يدعي على نفسه فهو شخص على خلق عال وأنه تربى ونشأ وسط عائلات معروفة وحتى الآن تتذكرون أعمالهم وحاضرة في أذهانكم، لذلك من الغير لائق تماماً أن يقال عليه مثل هذه الاتهامات الباطلة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى