شخصيات مصرية

زارها السيسي قبل وفاتها ؟ زوجها الفنان طليها في بيت الطاعة وعدد مرات إجهاضها.. قصة حياة شادية (صور)

زارها السيسي قبل وفاتها ؟ زوجها الفنان طليها في بيت الطاعة وعدد مرات إجهاضها.. قصة حياة شادية (صور)

ذا نيم – فريق التحرير

تمتعت الفنانة الكبيرة “شادية” بعشق وحب جمهورها الذي لم ينساها حتى بعد اعتزالها بسنوات لتظل أهم وأشهر نجوم التمثيل والغناء في الوسط الفني العربي، ولكنها عانت كثيرا في حياتها بين الشائعات والإجهاض والطلاق والمحاكم لتنتهي رحلتها باعتزال فني والتزام ديني وحياة هادئة.

حياة الملوك وانطلاقة فنية بعد بداية اختها في التمثيل.

فاطمة كمال شاكر، أو كما عرفت فنيًا بأسم “شادية”، ولدت في 9 فبراير عام 1931 بالحلمية الجديدة بالقاهرة، لأم مصرية من أصول تركية وأب مصري يعمل مهندسا زراعيا في المزارع الملكية لتعيش حياة عائلية هادئة بين اخوتها حيث يكبرها أشقاؤها محمد وسعاد وطاهر وعفاف، حتى عشقت الفن وانطلقت في التمثيل بعد أن سبقتها أختها عفاف إلى عالم الفن وهو ما شجع شادية على الغناء والتمثيل عام 1947.

قصص حب و3 زيجات انتهوا بالطلاق.

وقعت الفنانة شادية لأول مرة في الحب وهي عمرها 16 عام حيث أحبت أحد جيرانها وبالفعل كانا يستعدان للزواج ولكنه سقط شهيداً في ساحة الحرب ضد إسرائيل عام 1948، وهو ما سبب لها صدمة نفسية رفضت الارتباط بعده لفترة.

عماد حمدي:

– ولكن في عام 1953 لاحقت الشائعات الفنانة شادية عن ارتباطها بالفنان عماد حمدي على الرغم فارق السن بينهما وبالفعل تم الزواج في نفس العام ليستمر ثلاثة أعوام حتى انتهى بالطلاق في عام 1956م بعد عدة مشاكل منها فارق السن وزوجته الأولى وشرطه عدم الإنجاب.

قصة حب فاشلة مع فريد الأطرش

بعد مرور فترة على طلاق شادية من الفنان عماد حمدي، عاشت قصة حب مع الفنان فريد الأطرش، علم بها كل الوسط الفني ولكنها انتهت بالفشل، بعد رفض شادية استمرار هذه العلاقة والزواج من الأطرش لعشقه للسفر والسهر والحفلات، خاصة لأنها كانت تفضل حياة الأسرة الهادئة والاستقرار، فانفصل الثنائي وانتهى الحب سريعًا.

المهندس عزيز فتحي:

بعد فشل قصة حبها مع فريد الأطرش حاولت الانتقام منه بالزواج السريع من عزيز فتحي الذي كان يشغل منصب مهندسا بالاذاعة فقد تعرفت عليه من خلال سهرات “فريد الأطرش” والذي كان يتردد عليها هو وخالتاه الفنانة زوزو وميمي شكيب.

ولكن سرعان ما طلبت شادية الطلاق بعد عامين وذلك بسبب غيرته الشديدة عليها وزيادة المشاكل بينهم والتي أدت إلي وصول العلاقة بينهم إلى المحاكم حيث طلبها في بيت الطاعة واستمرت المنازعات بينهم لمدة 5 أشهر حتى تم الطلاق، كل هذا إلى جانب فقدانها الجنين في شهره الثاني بسبب تكرار المشاكل وهو ما أثر كثيراً على حياتهم.

صلاح ذو الفقار:

في عام 1964 عاشت شادية قصة حب وزواج رائعة مع الفنان صلاح ذو الفقار ليتمتعوا بحياة زوجية وفنية هادئة ناجحة لمدة سبع سنوات أسفر عنه نجاح سينمائي غير عادي لهم كثنائي، ولكنها انتهت بالطلاق وذلك بعد فقدانها الجنين للمرة الثانية بعد حمل دام 4 شهور ودخلت في رحلة علاج من صدمة نفسية وعصبية بسيطة خرجت منها طالبة الطلاق

اعتزال فني مفاجئ وحياة دينية هادئة.

بعد الزيجات المتكررة ومشوارها الفني الطويل التي قدمت خلاله شادية من خلال أكثر من 150فيلماً ومسرحية واحدة هي “ريا وسكينة” وأكثر من 500 أغنية وكان منها العديد من الأغاني الوطنية، أشهرها أغنية يا حبيبتي يا مصر.

اعتزلت الفنانة الكبيرة شادية الفن عام 1986 وتفرغت للأعمال الخيرية وقد قدمت للفقراء دار للأيتام ومسجد ودار لتحفيظ القرآن تم بنائهم في شارع الهرم وأيضاً شقة كانت تملكها في منطقة المهندسين قامت بالتبرع بها لصالح جامع مصطفى محمود وهو ما أكده العالم نفسه في أحد البرامج التلفزيونية مؤكداً أنها كانت تساوي وقتها ربع مليون جنيه.

زيارة الرئيس السيسي لها في آخر أيامها.

حرص الرئيس عبد الفتاح السيسي وحرمه على زيارة الفنانة القديرة الراحلة شادية بمستشفى الجلاء العسكري، وهي على فراش المرض قبل رحيلها بأيام، ليطمئن على صحتها ويتأكد من أنها تحت الرعاية المناسبة واستمع سيادته لشرح الأطباء المتابعين لحالتها، ووعد بتكرار الزيارة.

وبتاريخ 28 نوفمبر 2017، رحلت معبودة الجماهير شادية عن عالمنا مخلفة وراءها تاريخ فني وإنساني كبير يجعلها خالدة في قلوب محبيها.

 

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى