شخصيات مصرية

خالة المخرج “هادي الباجوري” التى قتلها التدخين ..”زيزي البدراوي” رفضت عبد الحليم وكانت زوجة أب لفنانة شهيرة

خالة المخرج “هادي الباجوري” التى قتلها التدخين ..”زيزي البدراوي” رفضت عبد الحليم وكانت زوجة أب لفنانة شهيرة

ذا نيم – فريق التحرير

بملامح جميلة أنثوية ورقيقة تركت الفنانة “زيزي البدراوي”بصمتها في عالم الفن والتمثيل لتشارك كبار نجوم عصرها وأكثرهم وسامة لتكون تلك الفتاة الرقيقة التى يحبها البطل ويحلم بزواجها وهو ما جعلها في مكانة خاصة بأدوارها الفنية.

 

“زيزي البدراوي” انطلاقة فنية رقيقة مثلها، و حسن الإمام غير أسمها.

“فدوى جميل عبدالله البيطار” أو كما عرفت بأسم “زيزي البدراوي” ولدت  يوم 9 يونيو 1944 بمحافظة القاهرة التى انطلقت منها إلى عالم الفن والتمثيل بعد أن اكتشفها المخرج عز الدين ذو الفقار عام 1957، وقدمها  في دور صغير فيلم “بورسعيد”، وأعاد المخرج حسن الإمام اكتشافها واختار لها اسم “زيزي” منذ فيلمها الثاني “عواطف” عام 1958، والذي قالت عنه في حوار للتلفزيون الإماراتي إنه بدايتها الفنية الحقيقية، وبعدها قدمها في العديد من الأعمال السينمائية ومنها فيلم “السبع بنات”، وفيلم “شفيقة القبطية”.

 

تزوجت مرتين ولم تنجب، وابنة زوجها فنانة معروفة.

على الرغم من ملامحها الجميلة عاشت الفنانة زيزي البدراوي حياة أسرية غير مستقرة حيث تزوجت مرتين ولم تنجب خلالهم فقد كان الزواج الأول من المخرج عادل صادق حيث استمر زواجهم عدة سنوات انفصالا خلالهم مرتين لاختلاف الطباع وحياة كل منهم كما أوضحت ابنة المخرج عادل صادق الفنانة “وفاء صادق” التى أوضحت أن الفنانة زيزي البدراوي كانت من أقرب وأحن زوجات والدها معها وعاشت معها فترة زواجهم.

أما الزيجة الثانية  في بداية السبعينيات من المحامي «توفيق عبد الجليل» والذي أحبته كثيرا  وتحدثت عنه دائماً  في حوارتها الصحفية، كما ابتعدت نسبيا عن السينما وأصبحت تقدم أعمالًا قليلة بسبب زواجهم، ولكن لم تستمر الزيجة طويلا إذ وقع الطلاق في نهاية عام 1988 ولم تتزوج بعدها.

 وبالرغم أن “زيزي البدراوي” لم تنجب من زيجاتها ولكنها أحبت أبناء أختها  سامح الباجوري والمخرج  هادي الباجوري كأنهم أولادها.

 

زيزي البدراوي رفضت حب عبدالحليم حافظ في فيلم «البنات والصيف»

شاركت زيزي البدراوي فيما يزيد عن 200 عمل فني، أبرزها فيلم «احنا التلامذة»، و«بين القصرين»، واللذان تم اختيارهم  من ضمن قائمة أفضل 100 فيلم بالسينما المصرية، بخلاف فيلم «البنات والصيف» مع عبد الحليم حافظ، والتي جسدت فيه دور فتاة ترفض حب العندليب الأسمر لها، الأمر الذي جعل الجمهور يأخذ موقفًا منها ويغضب من رفضها لحب عبد الحليم، واعتبر نقاد هذا الفيلم بمثابة لعنة أثرت على مشوار زيزي البدراوي السينمائي.

شراهة التدخين إصابتها بالسرطان.

في أكثر من تصريح صحفي قالت زيزي البدراوي أنها أقبلت على شرب السجائر بشراهة، حتى أصيبت بسرطان في الرئة حيث كانت تدخن 100 سيجارة يوميا، وخلال معاناتها من مرض السرطان تعرضت لأزمة صحية شديدة نقلت على أثرها إلى أحد المستشفيات  فضلا عن معاناتها من أمراض القلب، ضيق التنفس، والشلل الرعاش، لتغادر عن عالمنا عن عمر ناهز 69 عاما في 31 يناير 2014.

مسيرة فنية حافلة مع كبار النجوم.

أبدعت الفنانة زيزي البدراوي بموهبتها الفنية لتقدم الكثير من الأعمال المتنوعة فقد حصلت على دور البطولة المطلقة مع كثير من نجوم عصرها مثل الفنان عبدالحليم حافظ في فيلم البنات والصيف، والفنان أحمد رمزي في فيلم آخر شقاوة، مع الفنان شكري سرحان في سجين الليل.

كما قدمت العديد من الأعمال التليفزيونية ومن أبرزها مسلسلاتها: المال والبنون، بوابة الحلواني، حضرة المتهم أبي، نجمة الجماهير، ليالي الحلمية، حبيب الروح ومن المسرحيات التي عملت بها شيء في صدري، أولادنا في لندن، وبالرغم من كل هذا لم تنل التكريم المطلوب المقابل لمسيرتها الممتلئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى