شخصيات مصرية

حرب أكتوبر أكبر صدمات حياتها.. زوزو نبيل “شهرزاد الفن” التي تزوجت وهى طفلة واستشهد ابنها وأسمت نفسها على أسمه لتشتهر به.

حرب أكتوبر أكبر صدمات حياتها.. زوزو نبيل “شهرزاد الفن” التي تزوجت وهى طفلة واستشهد ابنها وأسمت نفسها على أسمه لتشتهر به.

ذا نيم – فريق التحرير

بشخصية جادة وأدوار محترمة انطلق نجم الفنانة الراحلة زوزو نبيل التى أفنت طفولتها وشبابها في الزواج والعمل والفن، حتى تركت لنا ميراث فني وشخصيات لن تتكرر إلا بموهبتها المميزة حتى حصلت من خلالها على لقب “شهرزاد الفن”.

ضاعت طفولتها في الزواج المبكر وعاشت مع ضرتها في سلام.

ولدت عزيزة إمام حسنين الشهيرة بالفنانة زوزو نبيل في المنوفية في عام 1920، لأسرة ريفية ميسورة تفضل الزواج مبكراً فقد تزوجت “زوزو نبيل” مرتين الأولى من سامي عاشور”مأمور سجن طرة”، وكانت حينها صغيرة السن تحديداً 13 عام، وانجبت ابنها بعد عام من زواجها، وبعد فترة قصيرة توفي زوجها، وتفرغت لتربية ابنهما الوحيد نبيل الذي عمل ضابط في الجيش المصري.

تزوجت زوزو نبيل بعد ذلك للمرة الثانية من وكيل وزارة وبعد زواجهما انتقل مع زوجته الأولى وأولاده للعيش في بيت الفنانة زوزو، حتى جمعت زوزو بضرتها علاقة غريبة غير مألوفة حيث أحبتها حبا شديدا لدرجة أنها زوجت ابنها الوحيد لابنتها وكانت تصطحبها معها في كل مناسباتها.

اسمها على اسم ابنها الوحيد.

بعد وفاة زوجها الأول بدأت عزيزة بإطلاق أسم شهرة مختلفة على نفسها فقد حصلت على اسم ابنها على نفسها ليكون اسمها الفني “زوزو نبيل “التى ظهرت علامات الموهبة التمثيلية لها في سن صغيرة، فتركت المدرسة وانضمت الى فرقة مختار عثمان بعدما عرض عليها العمل معه في فرقته مقابل راتب بلغ 6 جنيهات شهريًا ثم انضمت إلى فرقة مسرح رمسيس مع الفنان يوسف وهبي، وعملت بعدها في المسرح القومي،كما برزت في الاذاعة واشتهرت مع المخرج محمد محمود شعبان في مسلسل (ألف ليلة وليلة) بدور شهرزاد.

بدأت زوزو نبيل العمل السينمائي مع المخرج كمال سليم اللى اختارها لتشارك في بطولة فيلمه (وراء الستار)، كما شاركت في أفلام (لواحظ، أنا حرة، الخرساء، رابعة العدوية، الجبان والحب)، ومن مسلسلاتها: (هند والدكتور نعمان، غوايش، بكيزة وزغلول، يوميات ونيس).

مواهب متعددة ومناصب كبيرة في عز شبابها.

وبجانب عملها الفني شغلت زوزو نبيل العديد من المناصب، ففي الخمسينيات عملت رقيبة لمدة 3 سنوات في رقابة المصنفات الفنية بمصلحة الفنون، كما تولت إدارة المسرح الشعبي بوزارة الثقافة عام 1959، وبعدها عملت بمؤسسة المسرح من 1962 إلى 1964، كما قامت بتدريس مادة الإلقاء بمعهد السينما مع الفنان عبدالوارث عسر، حتى وصلت لدرجة وكيل وزارة، وقد عادت زوزو نبيل إلى السينما في العام 1989 في فيلم (المرشد) مع الممثل محمود الجندي بعد انقطاع عن السينما عشر سنين، ومن أفلامها «أسرار الناس»، و«مصنع الزوجات»، و«الحب لا يموت»، و«اعترافات زوجة»، و«الخرساء»، و«المرأة والساطور».

 حرب 1973 أكبر صدمات زوزو نبيل.

خلال حرب أكتوبر 1973 مرت الفنانة زوزو نبيل بأصعب أيام حياتها حيث توفى نجلها الوحيد ضابط الجيش “نبيل” حيث استشهد خلال الحرب تاركاً أمه وأسرته الصغيرة بمفردهم بعد غيابه وأداءه الوطني.

جوائز وحياة فنية حافلة حتى وفاتها.

حصلت زوزو نبيل طوال مشوارها الفني على العديد من الجوائز حيث حافظت على عطاءها الفني حتى مع تقدمها في العمر ورفضت الاعتزال ، من هذه الجوائز جائزة التمثيل عن فيلم «أنا حرة»، كما كرمت من مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي في 1995، وأيضا من مهرجان الأفلام الروائية.

كما تم تكريمها من قبل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في 1996، ولكنها لم تستطع الحضور لمرضها في آخر أيامها وتسلمت الجائزة نيابة عنها زوجة ابنها، حتى رحلت عن عالمنا في 3 مايو 1996 وشيعت جنازتها في مسجد الحامدية الشاذلية بالمهندسين ودفنت بمقابر 6 أكتوبر عن عمر يناهز 76 عامًا.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى