شخصيات مصرية

اسمها الحقيقي ياسمين وعملت في الملاهي الليلية في بدايتها وشكلت ثنائية ناجحة مع المطرب محمود الليثي وتخلت عن والدها بعد شهرتها محطات في حياة الفنانة بوسي (صور)

The Names – فريق التحرير

بوسي: مطربة ومغنية مصرية معروفة، تميزت بصوتها القوي منذ طفولتها واشتهرت بين زملائها في المدرسة بخفة الدم، وأصبحت فيما بعد واحدة من نجوم مصر والوطن العربي.

نشأتها والبداية الفنية

ولدت الفنانة المصرية بوسي في الأول من سبتمبر سنة 1981 في محافظة الشرقية بمدينة الزقازيق لعائلة مصرية متوسطة الحال، واسمها الكامل ياسمين محمد شعبان.

درست ياسمين جميع المراحل الدراسية الأولى في المدارس الحكومية في الزقازيق، وتميزت خلال تلك الفترة بخفة الدم والمرح مع زملائها وأساتذتها، الأمر الذي جعلها محبوبة من الجميع.

شغفت بالفن والغناء منذ نعومة أظافرها وتميزت بصوت قوي، مما جعلها تقدم الكثير من الحفلات والمسرحيات على خشبة مسرح المدرسة وهي لا تزال لم تكمل العاشرة من عمرها.

انتقلت إلى محافظة القاهرة للبحث عن فرصة عمل في مجال الغناء، وبالفعل عملت لفترة طويلة في أحد الملاهي الليلية في القاهرة إلى أن حصلت على الفرصة التي غيرت مشوارها، حيث قدمت الأغنية الشعبية “آه يادنيا” في فيلم “الألماني” مع الفنان محمد رمضان، وحققت الأغنية نجاحا كبيرا على مستوى مصر والوطن العربي، الأمر الذي فتح لها الأبواب لدخول مجال السينما والتلفزيون.

دخلت مجال التمثيل بعد أن قدم لها المخرج الكبير حسام الجوهري دور في الفيلم الكوميدي “عش البلبل” مع الفنان كريم محمود عبد العزيز، وجسدت بوسي فيه شخصية “رقة”.

نالت شهرة واسعة بعد الدور الذي قدمته في السينما، والأغنية التي كانت السبب في شهرتها مما جعل كبار المخرجين والمنتجين يقدمون العروض الفنية للنجمة المصرية.

أبرز أعمالها

شاركت الفنانة بوسي في الكثير من الأعمال الفنية المميزة خلال مسيرتها الممتدة حتى هذه اللحظة ووقفت أمام كبار نجوم الدراما في مصر، نستعرض معكم بداية أبرز أعماله السينمائية:

شاركت في فيلم “الحرب العالمية الثالثة”، “تتح”، “عمر وسلوى”، “يجعله عامر”، “أمان يا صاحبي”، “عيال حريفة”، “جوازة ميري”، وآخر أعمالها السينمائية كان في عام 2017 عندما قدمت دور في فيلم ” أهل العيب”.

أما بالنسبة لأبرز أعمالها التلفزيونية، فشارك في مسلسل “واكلينها والعة”، “أزمة نسب”، “الحساب يجمع”، “الخانكة”، “يا أنا يا أنتي”، “حالة عشق”، بالإضافة إلى مسلسل “ولاد تسعة”.

قدمت أيضا العديد من الأغاني الشعبية وتترات المسلسلات التي حققت نجاحا كبيرا وعشقها الجمهور، كما شكلت ثنائية مميزة مع المطرب الشعبي محمود الليثي، وكانت أبرز أغانيها: “مبروك عليا” من فيلم “جوازة ميري”، “لعبت بيا”، “جرحونا أوي”، “مش مهم يقولوا عني”، “راجع قلبك”، “هتجوز تاني لو طلعتي”.

حياتها الشخصية

تزوجت النجمة المصرية بوسي من مدير أعمالها السيد فطين سعيد الذي كان هو السبب في شهرتها وساعدها كثيرا لدخول عالم الشهرة والفن،عندما كانت في بداية مشوارها الفني، أنجبت منه ابنها الوحيد الذي أطلقت عليه اسم “ياسين”، وعاش الثنائي قصة حب جميلة بعد الزواج، لكن سرعان ما تغيرت الأمور وقررت بوسي رفع قضية خلع على زوجها الذي اكتشفت بأن يخونها مع راقصة، كما صرحت في عدة لقاءات صحفية بأن كان مدمن للمخدرات “الحشيش”، وقام بالتعدي عليها بالضرب في أكثر من مناسبة.

وقدمت بوسي بلاغ ضد زوجها في القسم الشرطة، تتهمة بحيازة السلاح الأبيض والمخدرات في منزلهما، الأمر الذي جعل الشرطة تداهم المكان وتلقي القبض على فطين ويتم الحكم عليه بالحبس لمدة ستة أشهر.

تخلت عن والدها

كشف السيد محمد شعبان والد الفنان بوسي من خلال تصريحات خاصة لجريدة اليوم أن ابنته تخلت عنه بعد تدهور حالته الصحية قائلا:”بوسى مقطعانى ومش بترد عليا وعملالى بلوك على التليفون وأنا محتاج المساعدة وأنا أبوها”.

وأضاف:”إنه معاناته من المرض وإقامته بمفرده جعلته يحاول توصيل صوته لأبنائه بعد إصابته بأمراض الشيخويخة، وخاصة أن لديه خمسة أبنائهم منهم الفنانة بوسى، وأن أغلبهم ليس لديهم القدرة المادية لمساعدته، وكان ينتظر منهم رعايته صحيا واجتماعيا، لكن الغرباء بالمنطقة هم من يحنوا عليه ويقدمون له الرعاية الصحية”.

وتابع:”أن غالق باب منزله عليه باستمرار، ويخشى من الموت وحيدا، دون أن يعلم احد بوفاته، إلا بعد انتشار الرائحة، وإنه فى حالة تحسن صحته يقضى يومه بالجلوس على مقهى ملاصق لمنزله، خوفا من الإقامة بمفرده بالمنزل 24 ساعة، وجيرانه ويعطفون عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى