شخصيات مصرية

متزوج من خارج الوسط الفني ولديه أولاد ودرس كلية السياحة والفنادق وعمل كبائع هواتف في إحدى الدول العربية محطات في حياة الفنان أحمد فتحي (صور)

The Names – فريق التحرير

أحمد فتحي: ممثل مصري مشهور، درس السياحة والفنادق كما أنه درس أيضا كلية الآداب قسم المسرح، اشتهر بأدواره الكوميدية وحضوره المميز أمام عدسات الكاميرا.

ساعدته زوجته في تحقيق حلمه بالتمثيل ووقفت بجانبه عندما كان في أصعب لحظات حياته، كما أنها تحملت كل صعوبات الحياة حتى أصبح نجما مشهورا.

نشأته والبداية الفنية

ولد الفنان أحمد فتحي لعائلة فقيرة في حي إمبابة الشعبي التابع لمحافظة الجيزة، وهو من مواليد 29 أبريل \ نيسان سنة 1978، حيث درس في مدرسة إمبابة الثانوية بنين، وتخرج من الثانوية بمعدل 55.5.

أكمل تعليمه الجامعي في المعهد العالي للسياحة والفنادق، وفي عامه الأخير في المعهد شارك الفنان أحمد فتحي في أحد المسرحيات التي تقام على المسرح الجامعي تحت عنوان “أنت حر”.

 بعد ذلك الدور طلب الفنان أحمد فتحي من والده السماح له بدخول عالم الفن، حينها قرر والده أن يشاهده وهو يمثل وعندما رأى موهبته لم يكن من الأب إلا أن يدعمه في هذا القرار و شجعه على دخول كلية الآداب قسم المسرح في جامعة حلوان.

تخرج بعد ذلك من الجامعة وكان أول أعماله على المسرح مسرحية “يامسافر وحدك” و ” الإسكافي ملكا”، وشارك أيضا في العديد من الأفلام السينمائية أهمها: “حلاوة روح “.

ترك أحمد مهنة التمثيل بعد أن قدم العديد من العروض المسرحية والأدوار البسيطة وذلك بسبب حاجته إلى المال، فاضطر للسفر إلى أحد الدول العربية وأقام فيها لمدة تقارب السنة ومن ثم قرر العودة إلى مصر بعد العديد من المشاكل التي واجهته في الغربة فاتصل بزوجته واخبرها بأنه يجب أن ينهي العلاقة بسبب عدم تمكنه من جني المال، فرفضت زوجته رفضا قاطعا وأخبرته بأنها ستقف إلى جانبه حتى يتحقق حلمه.

عاد إلى مصر وظل فترة طويلة يبحث عن فرصة عمل مناسبة حتى عرض عليه المخرج أحمد سمير فراج عن طريق الصدفة دور في فيلم “الحرب العالمية الثالثة” وحقق الفيلم نجاحا كبيرا على مستوى السينما المصرية وقتها.

وكان هذا الفيلم هو البوابة التي دخل منها الفنان أحمد فتحي إلى عالم الفن والسينما حسب أغلب تصريحاته الإعلامية. 

أصبح بعد ذلك أحمد فتحي من أهم النجوم في الدراما المصرية وقدم الكثير من الأعمال أبرزها: مشاركته في فيلم “كابتن مصر” مع الفنان محمد إمام، وقدم أيضا فيلم “يوم مالوش لازمة” مع الفنان محمد هنيدي.

وعلى مستوى الدراما شارك في العديد من المسلسلات التي حققت نجاحا كبيرا، حيث جسد شخصية “عزوز” في مسلسل “صاحب السعادة” بطولة الزعيم عادل إمام، كما أنه قدم أيضا دور في مسلسل “أستاذ ورئيس وقسم” للزعيم أيضا.

حياته الشخصية

تزوج الفنان أحمد فتحي في عام 2003 من خارج الوسط الفني وهي السيدة نسرين بعد معارضة والدها الزواج من الفنان أحمد فتحي بسبب الحالة المادية السيئة التي كان يعيشها، ولكن بعد إصرار منها وإيمانها بقدراته أقنعت والدها أن تتزوج منه، وكانت هي من أكثر الداعمين له في مسيرته الفنية.

عمل بائع هواتف في إحدي الدول العربية

ترك الفنان أحمد فتحي مهنة التمثيل بعد أن واجه أزمة مادية كبيرة في عام 2005، وكان أحد أسباب هذه الأزمة أنه أصبح رجل متزوج ولديه الكثير من الواجبات تجاه أولاده و زوجته. وحينها لم يكن لديه أي عروض في أدوار السينما والفن.

قرر الفنان أحمد فتحي أن يسافر إلى أحد الدول العربية ليعمل “بائع هواتف” هناك، على الرغم من هذا أيضا لم يحالفه الحظ فتحدث إلى زوجته وأخبرها أنه يجب أن ننهي العلاقة بسبب عدم قدرته على جني المال.

جاء الرد من زوجته بالرفض القاطع و قررت أن تقف بجانبه وتسانده، عاد إلى مصر وهو لا يملك أي شيء، بقي فترة كبيرة بعد رجوعه من السفر من دون عمل، إلى أن جاءته الفرصة التي تمكن من خلالها من تحقيق حلمه بدخول عالم السينما عندما أعطاه المخرج أحمد سمير فرج دور مهم في فيلمه “الحرب العالمية الثالثة”، وكان هذا العمل بداية انطلاقته الفنية إلى عالم الشهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى