شخصيات مصرية

لُقب بأبو البنات واكتشفه الفنان الراحل نور الشريف وعانى من مرض نادر في الغدة الدرقية وخطف الأضواء بدوره في مسلسل “البرنس” قصة حياة الفنان أحمد زاهر (صور)

The Names – فريق التحرير

أحمد زاهر: ممثل مصري معروف، نشأ في عائلة عريقة  ودرس في كلية التجارة لكنه لم يكمل دراسته الجامعية بسبب حبه الكبير للتمثيل، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية.

بدأ مشواره الفني بجانب الفنان الراحل نور الشريف واشتهر بأداء الأدوار الدرامية، تزوج بعد قصة حب طويلة وأنجب أربعة بنات، اثنتين منهم دخلوا مجال التمثيل بتشجيع من والدهم.

نشأته والبداية الفنية

ولد الفنان المصري أحمد زاهر في السابع والعشرين من شهر أبريل \ نيسان سنة 1975 في محافظة القاهرة لعائلة كبيرة ميسورة الحال، فوالده هو اللواء الطبيب سمير زاهر الذي كان يعمل في مستشفى تابع للقوات المسلحة، ولديه من الأخوة شقيق واحد اسمه إيهاب.

درس زاهر جميع المراحل الدراسية في محافظة القاهرة حتى حصل على الشهادة الثانوية مع معدل جعله يكمل دراسته الجامعية في كلية التجارة جامعة القاهرة، لكنه لم يتخرج من الكلية بعد أن قرر دراسة التمثيل.

التحق أحمد زاهر بمعهد الفنون المسرحية في القاهرة وهو في عمر الواحد والعشرين عندما كان في السنة الثالثة في كلية التجارة بسبب حبه وشغفه الكبير بالتمثيل منذ الصغر.

بدأ مشواره الفني وهو لا يزال يدرس في المعهد عندما قدم له المخرج مجدي أبو عميرة أول فرصة حقيقية للوقوف أمام عدسات الكاميرات في المسلسل الذي أخرجه سنة 1992 تحت عنوان “ذئاب الجبل” والذي حقق نجاحا كبيرا على مستوى الدراما المصرية.

قدم زاهر بعد ذلك العديد من الأدوار البسيطة من خلال السينما والتلفزيون، ومن ثم اختاره الفنان الكبير نور الشريف كي يلعب دور “حازم مختار العزيزي” في مسلسل ” الرجل الآخر” الذي عرض لأول مرة في عام 1999.

لفت الأنظار نحوه بسبب الدور الذي قدمه الفنان نور الشريف، وكشف عن الموهبة الكبيرة التي يمتلكها، مما جعل كبار المخرجين والمنتجين في مصر يقدمون العروض الفنية للفنان الشاب.

أبرز أعماله

قدم الفنان أحمد زاهر الكثير من الأعمال الفنية المميزة خلال مسيرته الممتدة هذه اللحظة ولعب أدوار حققت نجاحا كبيرا في مصر والوطن العربي، نستعرض معكم أبرز أعماله:

قدم دور في فيلم “كابتن هيما” بطولة الفنان تامر حسني والفنانة زينة، وجسد زاهر شخصية “حسام” في الفيلم الذي تدور أحداثه حول شاب محترف كرة القدم في أحد الأحياء الشعبية، تربطه علاقة قوية مع شقيقته بعد موت والدهما في حادث سير، وتعاني أخته من مرض خطير يحاول الشاب أن يخفي عنها تفاصيل مرضها، ويضطر للعمل كسائق والتخلي عن حلمه من أجل علاج شقيقته.

شارك في الدراما السورية من خلال دور قدمه في مسلسل “بنات العيلة”، الذي كان في بطولته الفنانة نسرين طافش والفنانة كندة علوش بالإضافة إلى الفنانة صفاء سلطان، وجسد أحمد شخصية “مدحت” في المسلسل الذي يتناول حياة مجموعة من الفتيات من عائلة واحدة، كما يتناول قضايا المطلقات ونظرة المجتمع إليهم مهما كان مستواهن المادي أو الاجتماعي.

جسد شخصية “فرج شبل” في مسلسل “كلام على ورق” بطولة الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي والفنان ماجد المصري, وتدور أحداث المسلسل حول جريمة قتل تتم بواسطة قاتل مأجور تجاه إحدى الشخصيات المهمة، تحدث الجريمة في العاصمة اللبنانية بيروت ويتم اتهام أحد المصريين المتواجدين هناك، وتستمر الأحداث في إطار الغموض والتشويق إلى أن يظهر الفاعل الحقيقي.

قدم دور بطولة في مسلسل “البرنس” مع الفنان محمد رمضان، وجسد زاهر شخصية “فتحي” في المسلسل الذي حقق مشاهدات عالية في الموسم الرمضاني سنة 2020، كما أنه يعتبر الدور الأبرز للفنان أحمد زاهر، وتدور أحداث المسلسل في إطار درامي اجتماعي حول عائلة البرنس، حيث يكون رضوان البرنس الذي يشترك في الكثير من العلاقات الأسرية الاجتماعية بينه وبين عائلته، وذلك بعد وفاة والده، ويجد نفسه في صراع مع أشقائه حول الميراث الذي تركه والده باسمه.

لعب أحمد زاهر دور بطولة أيضا في مسلسل “لؤلؤ” مع الفنانة مي عمر، وجسد زاهر شخصية “طارق” في المسلسل الذي تدور أحداثه حول “لؤلؤ” التي تحلم بأن تصبح مطربة مشهورة لكنها تمر بالكثير من الصعوبات من أجل تحقيق الحلم.

حياته الشخصية

تزوج الفنان أحمد زاهر من سيدة من خارج الوسط الفني تدعى هدى فاروق بعد علاقة حب طويلة نشأت بين الثنائي، وأنجب منها أربعة بنات هم ملك الكبرى وليلى ومنى بالإضافة إلى نور، التي أطلق عليها والدها هذه الاسم بسبب حبه الكبير للفنان الراحل نور الشريف والذي كان السبب الرئيسي بدخول الفنان أحمد زاهر مجال الفن والتمثيل.

يذكر أن بناته ملك وليلى ورثتا التمثيل عن والدهما، حيث شاركوا في العديد من الأعمال الفنية المميزة مثل فيلم “عمر وسلمى” مع الفنان تامر حسني، كما شاركت ليلى في فيلم “كلبي دليلي” مع والدها والفنان الكوميدي سامح حسين.

مرض أحمد زاهر

عانى الفنان أحمد زاهر من مرض نادر أدى إلى توقف الغدة الدرقية عن العمل، الأمر الذي جعل وزنه يزيد إلى ما يقارب 185 كيلو جرام، مما جعله يتوقف عن التمثيل لمدة ثلاث سنوات كاملة وخضع لرحلة علاج طويلة تماثل بعدها للشفاء.

وصرح زاهر في أحد لقائاته الصحفية أن الأطباء أخبروه أنه لن يعيش أكثر من شهرين، وأن المرض الذي أصابه سوف يؤدي إلى تدمير المخ.

واكتشف أحمد زاهر مرضه عن طريق الصدفة عندما قرر أن يقوم ببعض التحاليل كي يخضع لجراحة شفط دهون، في محاولاته لإنقاص وزنه لكن كانت دائما تبوء بالفشل، وعندما أجرى التحاليل اكتشف حقيقة مرضه وعلى إثرها خضع لعملية جراحية ورحلة علاج طويلة، لكنه تغلب على هذا المرض في النهاية وعاد للممارسة حياته الفنية في عام 2012.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى